المدعي العسكري الأسبق: لا يحق لموظف دولة حمل وثائق تابعة لعمله بعد نهاية خدمته
المدعي العسكري الأسبق: لا يحق لموظف دولة حمل وثائق تابعة لعمله بعد نهاية خدمته

المدعي العسكري الأسبق: لا يحق لموظف دولة حمل وثائق تابعة لعمله بعد نهاية خدمته حسبما ذكر المصرى اليوم ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر المدعي العسكري الأسبق: لا يحق لموظف دولة حمل وثائق تابعة لعمله بعد نهاية خدمته .

صحيفة الوسط - اشترك لتصلك أهم الأخبار

ذكر اللواء سيد هاشم، المدعي العام العسكري الأسبق، إن ما أعلن به المستشار هشام جنينة، عن امتلاك الفريق سامي عنان، وثائق وأدلة يدعي احتوائها على ما يلقي اللوم الدولة وقيادتها، يعد تهديدًا للجهات التي تحقق في واقعة «عنان».

وأضاف «هاشم» في مداخلة هاتفية لبرنامج «يحدث في مصر» الذي يقدمه الإعلامي شريف عامر، ويذاع على فضائية «إم بي سي مصر» الأن الاثنين، أن العقوبات في «الجناية» تبدأ بالسجن من 3 سنوات إلى 15 عامًا.

وأشار المدعي العام العسكري الأسبق، أنه إذا كان «عنان» يحتفظ «بوثائق» و«جنينة» شاهدًا على ذلك، فهذا أمر يخص القضاء العسكري، مشيرًا إلى أنه لا يوجد في الدولة عامل يحمل بعد نهاية خدمته وثائق ومستندات تابعة لعمله.

كان المتحدث العسكري، العقيد أركان حرب تامر الرفاعي، أصدر بيانًا الأن كان نصه:«في ضوء ما أعلن به المدعو هشام جنينة حول احتفاظ الفريق مستدعي سامي عنان بوثائق وادلة يدعي احتوائها على ما يلقي اللوم الدولة وقيادتها، وتهديده بنشرها حال اتخاذ أي اجراءات قانونية قبل المذكور وهو امر بجانب ما يشكله من جرائم يتلقي فجأة اثارة الشكوك حول الدولة ومؤسساتها، في الوقت الذي تخوض فيه القوات المسلحة حرب صحيفة الوسط في سيناء لاجتثاث جذور الإرهاب».

وتابع المتحدث العسكري: «وهو الأمر الذي تؤكد معه القوات المسلحة انها ستستخدم كافة الحقوق التي كفلها لها صحيفة الوسط والقانون في حماية الامن القومي والمحافظة على شرفها وعزتها، وانها ستحيل الامر إلى جهات الأستجواب المختصة لاتخاذ الاجراءات القانونية قبل المذكورين».

برجاء اذا اعجبك خبر المدعي العسكري الأسبق: لا يحق لموظف دولة حمل وثائق تابعة لعمله بعد نهاية خدمته قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : المصرى اليوم