دمشق.. تضارب الأنباء حول مصير «البغدادي» بعد إصابته في غارة جوية
دمشق.. تضارب الأنباء حول مصير «البغدادي» بعد إصابته في غارة جوية

دمشق.. تضارب الأنباء حول مصير «البغدادي» بعد إصابته في غارة جوية حسبما ذكر تواصل ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر دمشق.. تضارب الأنباء حول مصير «البغدادي» بعد إصابته في غارة جوية .

صحيفة الوسط - تواصل – متابعة:

تباينت الأنباء حول مصير أبو بكر البغدادي، زعيم تنظيم “تنظيم الدولة الأسلامية”، حيث أكَّدَ المسئولين أمريكيون إصابته فِي غارة جوية فِي شهر مايو السابق، عجز بعدها ولمدة 5 أشهر من تَجْرِبَة مهامه، فيما ذكر آخر عراقي أنه يعيش أيامه الأخيرة ويُعَانِي من الإِصَابَات والأمراض‏.

وأَوْضَحَ تقرير للاستخبارات الأمريكية، أن البغدادي تم استهدافه بصاروخ أثناء وجوده فِي مِنْطَقَة مجاورة لمَدِينَة الرقة السورية، كما أكَّدَ ذلك موقوفون من تنظيم الدولة الأسلامية، ولاجئون من شمال سوريا، إِلَّا أَنَّ الإِصَابَة لم تكن قاتلة، ولم يتضح هل نتجت الإِصَابَة عن قصف عشوائي أم أن الصاروخ كان مُوَجّهاً ضده، كما لم يُأظهر عن هوية منفذ القصف.

وقد كانت روسيا، قد أَعْلَنَت فِي يونيو السابق أنها قتلت البغدادي بغارة فِي 28 مايو على الرقة، إِلَّا أَنَّ واشنطن شكّكت وقتها فِي صحة ذلك، بِحَسَبِ شبكة سي إن إن الأمريكية.

بينما ذكر مسؤول عراقي بارز أن البغدادي لا يزال على قيد صحيفة الوسط، إِلَّا أَنَّه يعيش أيامه الأخيرة ويُعَانِي من إِصَابَات خَطِيرَة ومن داء السُّكَّرِيّ، ويتلقى العلاج فِي مُسْتَشْفَى للتنظيم فِي مِنْطَقَة شمال شرق سوريا.

برجاء اذا اعجبك خبر دمشق.. تضارب الأنباء حول مصير «البغدادي» بعد إصابته في غارة جوية قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : تواصل