فوائد العلاقة الحميمة بعد الـ 60
فوائد العلاقة الحميمة بعد الـ 60

فوائد العلاقة الحميمة بعد الـ 60

حسبما ذكر الدستور ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر فوائد العلاقة الحميمة بعد الـ 60 .

صحيفة الوسط - للعلاقة الحميمة بعد سن الستين العديد من الفوائد عكس مايتوقع البعض، رغم أنه لا يمكن ربط تلك العلاقة بعمر معين، ولكن بعد الستين لديها العديد من الفوائد عكس ما يُمْكِن البعض.
هذا ما أوضحه صحيفة "mirror" خلال السطور التالية

تحمي من نزلات البرد المتكرر

تَجْرِبَة العلاقة مرة واحدة إسبوعيًا على الأقل تعمل على زيـادة مستويات "الجلوبولين المناعي A"، الذي يعمل على تكوين أجسام مضادة لمنع الإصابة المتكررة بالبرد، أو الانفلونزا بنسبة تصل إلى30 في المائة.

يحدد ضربات القلب

تعمل أيضًا على تنظيم ضربات القلب والقدرة على الحصول بشكل منتظم على الأكسجين، وإنتاج الهرمونات لاستعادة الأنسجة.

تمنع الخرف

أوضحت أبحاث قامت بها جامعة كوفنتري في عام 2016 على أضخم من 8 آلاف شخص، يتراوح أعمارهم بين 50-89 عامًا، أن الذين يمارسون العلاقة الحميمية ترتفع معدلات الذكاء لديهم ويقل معدل إصابتهم بالخرف بسبب إنتاج هرمون الدوبامين.

تمنع التوتر

تساعد العلاقة على إنتاج هرمون الاندورفين مما يعمل على زيادة إنتاج الأوكسيتوسينو ويطلق عليه "هرمون الحب" مما يعمل على تخفيف حدة التوتر، كما أثبتت أبحاث أجريت على مجموع 8 الآف شخص فوق سن 50 من جانب كلية "الثالوث" في دبلن بإيرلندا أن الأزواج الذين يحافظون على حياة جنسية صحية كانوا أقل عرضة للاكتئاب.

تبدو أصغر من عمرك

يمكن للأشخاص الذين يمارسون العلاقة الحميمية ثلاث مرات على الأقل في الأسبوع الوصول إلى عمر أصغر بـ10 سنوات.

ووفقًا لدراسة أجرتها مستشفى أدنبره الملكي، أن العلاقة الحميمة تعمل على تحفيز إنتاج هرمون الأزدهار البشري الذي يساعدهم على الحفاظ على مظهر الشباب، ويعمل على توفير الأكسجين في جميع أنحاء الجسم، وتعزيز الدورة الدموية وتدفق المواد الغذائية على الجلد، مما يجعلها تبدو متوهجة.

برجاء اذا اعجبك خبر فوائد العلاقة الحميمة بعد الـ 60 قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الدستور