حبه للبيتزا جعله مليونيرًا .. قصة نجاح “ديفيد بيدج”
حبه للبيتزا جعله مليونيرًا .. قصة نجاح “ديفيد بيدج”

حبه للبيتزا جعله مليونيرًا .. قصة نجاح “ديفيد بيدج” حسبما ذكر النيلين ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر حبه للبيتزا جعله مليونيرًا .. قصة نجاح “ديفيد بيدج” .

صحيفة الوسط - لعب “ديفيد بيدج ” دوراً رئيسياً في جعل مطاعم “بيتزا إكسبريس” من أضخم الأماكن شعبية لعشاق الطعام في المملكة المتحدة في ثمانينات وتسعينات القرن السابق، بحسب ما ذكره صحيفة bbc البريطاني في نسخته العربية.

وإذا نظرنا إلى رحلة “بيدج” المهنية قبل أن يصبح رئيساً لتلك السلسلة الشهيرة من المطاعم، ومالكاً لمجموعات أخرى من المطاعم مثل “جورميت بيرجر كيتشن”، و”فرانكو مانكا”، سنجد أنها لم تكن رحلة تقليدية بالمرّة.

ويتذكر “بيدج” ، البالغ من العمر الآن 65 سنة، ذلك الأن في أواسط ثمانينات القرن السابق عندما تقدم بطلب للحصول على سُلْفَة باماكو تبلغ قيمته نحو مليوني جنيه استرليني، وقابله مدير ذلك البنك بنوع من الشك، لا لشيء إلا لأن بيدج كان ينتعل نعلين بسيطين مصنوعين من القماش.

وبدأ “بيدج” في التدرب ليصبح معلماً، وكان يغسل الصحون في مطعم “بيتزا إكسبريس” جنوبي المملكة المتحدة؛ ليكسب ما يكفيه للعيش في ذلك الوقت.

وقد افتُتح أول فرع لمطعم “بيتزا إكسبريس” بوسط المملكة المتحدة عام 1965. وعند أوائل سبعينات القرن السابق، كان للمطعم مجموع من الفروع في أنحاء العاصمة المملكة المتحدة.

وبحلول عام 1981، اشترى حق امتياز تشغيل فرع مطعم “بيتزا إكسبريس” بمنطقة “تشيزيك” في غرب المملكة المتحدة.

وقد أصبح ديفيد، المدير التنفيذي للشركة، ولاحقاً رئيسها، في وقت نمت فيها “بيتزا إكسبريس” لتضم 300 فرع، معظمها في المملكة المتحدة، والقليل في بلدان أخرى مثل الولايات المتحدة الأمريكية أيضاً.

ثم بيعت سلسلة المطاعم في عام 2003 لعدد من شركات القطاع الخاص المساهمة مقابل 278 مليون جنيه استرليني. واليوم، تمتلك مؤسسة “هوني كابيتال” الصينية شركة “بيتزا إكسبريس” ولديها فروع في 11 بلداً.

بعد تركه شركة “بيتزا إكسبريس”، واصل بيدج المشاركة في تأسيس شركة مطاعم “كلابهام هاوس” الأم، وهي المالكة لسلسلة شركات تضم “جورميت بيرجر كيتشن” و”بومباي بايسكل كلاب” و”تووتسيز”.

ولكن بدل التقاعد مبكراً، أنطلق بيدج البالغ من العمر آنذاك 58 عاماً البحث عن فرصته التالية في قطاع المطاعم.

وقد جذب انتباهه مطعم “فرانكو مانكا” الصغير لعمل البيتزا، والذي كان قد افتُتح في عام 2009 بمنطقة بريكستن جنوبي المملكة المتحدة، ولذا فكر في الاستثمار فيه.

يوجد حالياً أضخم من 40 فرعًا لمطعم “فرانكو مانكا”، أغلبها في المملكة المتحدة. ويصمم بيدج بنفسه كل فرع منها، ويركز على حسن استغلال كل مساحة متوفرة داخل المطعم.

وعند سؤال “بيدج” عن سر نجاحه بالتحديد، أجاب: “لا أعمل بمفردي”. فقد عمل مع نفس فريق الشغل طوال العقدين الماضيين. ويقول إنها “حقاً عائلة واحدة كبيرة وسعيدة”.

صحيفة الوسط

تعليقات

برجاء اذا اعجبك خبر حبه للبيتزا جعله مليونيرًا .. قصة نجاح “ديفيد بيدج” قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : النيلين