في ذكرى رحيله.. الرئيس المخلوع محمد مرسي عزيز وحكاية أغنية الثلاث سنوات
في ذكرى رحيله.. الرئيس المخلوع محمد مرسي عزيز وحكاية أغنية الثلاث سنوات

في ذكرى رحيله.. الرئيس المخلوع محمد مرسي عزيز وحكاية أغنية الثلاث سنوات

حسبما ذكر الدستور ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر في ذكرى رحيله.. الرئيس المخلوع محمد مرسي عزيز وحكاية أغنية الثلاث سنوات .

صحيفة الوسط - عاش مرسي جميل عزيز، 58 عامًا، كتب خلالها الكثير من الأغاني العاطفية والسياسية والاجتماعية، حتى لقب بشاعر الألف أغنية، إلا أن أغنية واحدة استغرق تنفيذها قرابة الثلاث سنوات، عندما اتفق مع محمد عبد الوهاب وعبد الحليم حافظ عام 1972، على صنع عمل مشترك من كتابته، لتخرج أغنية «من غير ليه» بعد عقد من الزمان.

واعتقد «عزيز» بكتابة كلمات الأغنية، أنه أتم مهمته لاسيما أنه كان لا يحب الشغل مع عبد الوهاب نظرًا لطريقته في الشغل، إذ كان يضع اللحن ثم يطلب من الشاعر الكتابة عليه، وهذا ما لم يكن مرسي جميل يحبه، إلا أنهم وأثناء وضع الأغنية طلب «عبد الوهاب» منه تغيير بعض الكلمات، فوافق «عزيز» على غير العادة، وجاء إليه مرة أخرى بالتعديل، إلا أنه عند خروجه من الباب، طلب عبد الوهاب منه تَقْـوِيمًا آخر، فغضب «عزيز» وذكر له: «يلعن أبوك وأبوه»، ما عطل وضع الأغنية، عامين كاملين، حتى انتهى المؤلف من إجراء التعديلات المطلوبة.

لم يقف الأمر عند ذلك، فقد أخذت الأغنية عامًا آخر، عمل فيه «عبد الوهاب» على تلحينها، وعندما انتهى منها كان المرض اشتد على «عبد الحليم» فسافر إلى المملكة المتحدة لإتمام علاجه دون أن يسدد الأغنية، حتى توفي العندليب في 30 مارس 1977، قبل أن يسجلها.

وكان «عبد الوهاب» في تلك الفترة، قد اعتزل الغناء منذ ما يزيد عن 25 عامًا، تفرغ خلالهم للتلحين، ورغم العروض الكثيرة التي جاءت من فنانيين يطلبون الأغنية إلا أنه عاد ثانية وغناها عبد الوهاب بنفسه.

تفجرت موهبة «عزيز» في سن الثانية عشر، عندما توفي أستاذ له فلم يجد غير الشعر سبيلًا يرثي به أستاذه، لتبدأ من بعدها تجمع شاعر شهد الجميع بعبقريته وغزارة إنتاجه، فهو شاعر الألف أغنية والذي كتب في كل صنوفها السياسية والاجتماعية والعاطفية.

ولد مرسي جميل عزيز في 9 يونيو 1921 في مدينة الزقازيق في محافظة الشرقية، لأب يعمل في التجارة، شجعه كثيرًا على القراءة والكتابة، وبعد ستة أعوام من كتابته أول قصيدة شعرية، بدأت رحلته مع الإذاعة، عندما أذيعت أول أغنية له، وهو لم يتجاوز الثامنة عشر من عمره، وقد كانت بعنوان «الفراشة» ولحنها الموسيقار رياض السنباطي.

لتبدأ بعدها مسيرته الفنية، وقد حصل على وسام الجمهوريه للفنون والآداب سنة 1965، من الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، ضمن اول شركة صغيرة مرموقة تحصل علية فى مجالات الفكر والفنون والآداب. وتوفي في 15 فبراير 1980، عن عمر بلغ 58 عاما.

برجاء اذا اعجبك خبر في ذكرى رحيله.. الرئيس المخلوع محمد مرسي عزيز وحكاية أغنية الثلاث سنوات قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الدستور