أين أمضى وزير الدفاع الفرنسي ليلة رأس السنة في الأردن؟
أين أمضى وزير الدفاع الفرنسي ليلة رأس السنة في الأردن؟
صحيفة الوسط - (أ ف ب)

وصل وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لودريان السبت الى المملكة للاحتفال بحلول السنة الجديدة مع الطيارين الفرنسيين المشاركين في الضربات الجوية ضد تنظيم الدولة "داعش"، بحسب ما افادت مراسلة لفرانس برس.

وحطت طائرة الوزير الفرنسي عصر السبت في قاعدة عسكرية أردنية تنطلق منها الطائرات الفرنسية المقاتلة من نوع رافال لتوجيه ضرباتها في سوريا والعراق.

وذكر لودريان في كلمة القاها امام عدد من الطيارين بعيد عودتهم من مهمات قتالية في العراق "ان المعركة ضد داعش متواصلة، ولا مجال لاي تهدئة حتى مساء الحادي والثلاثين" من شهر كانون الاول/ديسمبر.

وتابع الوزير الفرنسي "داعش عدونا، وداعش هو الذي ضربنا على ارضنا مرة ثانية عام 2016، ولا بد من مواصلة القتال لاستئصاله في اطار الائتلاف الذي ننتمي اليه".

وتتمركز ثماني طائرات من نوع رافال في هذه القاعدة التي يبقى موقعها سريا.

كما تتمركز ست طائرات اخرى حربية فرنسية من نوع رافال في دولة الامارات وتشارك في عمليات دعم جوي للقوات العراقية في اطار التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

ويتركز الدعم الجوي في هذه المرحلة بشكل خاص على معركة الموصل في شمال العراق والتي تعتبر ابرز معاقل التنظيم الجهادي.

وقد كانت القوات العراقية باشرت الخميس المرحلة الثانية من الهجوم الذي بدأته في السابع عشر من تشرين الاول/اكتوبر لاستعادة كامل شرق الموصل.

ولا تزال قوات تنظيم الدولة الاسلامية تسيطر بشكل كامل على القسم الغربي من المدينة الواقع غرب نهر دجلة.

واضاف لودريان "ان المعركة في الموصل تسير طبق الروزنامة الموضوعة، فقد قلنا انها قد تستغرق بضعة اشهر وما زلنا ضمن هذه المهلة".

وتابع "انها معركة صعبة ونعرف ذلك" مشيرا الى وقوع "خسائر كبيرة لدى الجانبين" العراقي وتنظيم الدولة الاسلامية.

المصدر : السبيل