بعد أزمات لوقف مقالاته الحادة ضد دول الخليج الإمارات تقدم شكوى ضد الصحافي المعتقل توفيق بوعشرين
بعد أزمات لوقف مقالاته الحادة ضد دول الخليج الإمارات تقدم شكوى ضد الصحافي المعتقل توفيق بوعشرين

بعد أزمات لوقف مقالاته الحادة ضد دول الخليج الإمارات تقدم شكوى ضد الصحافي المعتقل توفيق بوعشرين حسبما ذكر الجزائر تايمز ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر بعد أزمات لوقف مقالاته الحادة ضد دول الخليج الإمارات تقدم شكوى ضد الصحافي المعتقل توفيق بوعشرين .

صحيفة الوسط - أقرت الإمارات العربية المتحدة تحضير شكوى ضد الصحافي المغربي توفيق بوعشرين، مدير نشر صحيفة «أخبار الأن» وموقع «الأن 24»، على خلفية مقال نشرته الصحيفة يتحدث عن تورط الإمارات في ملف بوعشرين المتابع باتهامات باعتداءات جنسية والاتجار بالبشر والاغتصاب، وهي اتهامات يشكك حقوقيون وصحافيون في صحتها.
وذكرت معلومـات صحافية مغربية إن الشكوى التي قدمتها سفارة الإمارات في الرباط ترتبط بإحدى المقالات التي نشرتها جريدة «أخبار الأن»، في 19 مارس الحالي، والتي أشارت إلى تورط الإمارات العربية في ملف محاكمة بوعشرين. وذكرت الصحيفة إن أيادي خليجية موجودة في المِحنة التي يجتازها بوعشرين منذ 23  فبراير المنصرم.
وأضافت " أخبار الأن» أن مصادر جيدة الاطلاع أظهرت لها، أن وراء اعتقال توفيق بوعشرين ضغوطات كبرى مارستها دول خليجية على السلطة المغربية، بسبب افتتاحيات الصحافي المنتقدة للحكام الجدد في بعض دول الخليج، وأساسا تلك التي اعتبرت أن بعض هؤلاء الحكام يغذون الوهم لدى مجتمعاتهم ولدى العالم، حين يبشرون بنموذج للرفاه الاجتماعي بدون الحاجة إلى الديمقراطية، ولا إلى التحديث الفكري الأصيل.
وذكرت «أخبار الأن» إن دولة كبرى في الخليج احتجت على افتتاحيات بوعشرين التي علق فيها على التطورات السياسية، التي عرفتها خلال الشهور الأخيرة، واتصل وزير خارجيتها بالمغرب للاحتجاج، معلنا، كذلك أن دولته قد أقرت زيـادة دعوى قضائية ضد بوعشرين، و«أخبار الأن»، لكن مسؤولا حكوميا مغربيا رد عليه بالقول " دعوا لنا هذا، نحن سنتصرف».
وأوضحت معلومـات صحافية أن وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، عبر عن انزعاج بلاده من افتتاحيات بوعشرين، ونقل ذلك بشكل رسمي إلى نظرائه المغاربة، فيما باءت محاولات الإمارات لشراء الجريدة بالفشل، لتعلن وضع بوعشرين في لائحة الممنوعين من دخول الإمارات.
وذكرت إن السعودية، عبر وزير خارجيتها، قدمت مؤشر احتجاج إلى وزير خارجية الرباط، تعلم من خلالها الرياض أنها أقرت مقاضاة توفيق بوعشرين بسبب ما يكتبه عن بلاد الحرمين، وأن افتتاحيات بوعشرين المنتقدة للحكام (الجدد) في بعض دول الخليج، كانت هي موضوع الاحتجاج السعودي، إذ صحيفة الوسط له أن «انتقد في افتتاحياته تصرفات ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، وطريقة تنصيبه وكيفية إزاحة خصومه المفترضين على عرش السعودية، كما لم يتردد في الهجوم على طريقة تدبير ملف حقوق الإنسان في البلاد».
وتضيف «أخبار الأن» أن الفترة الفاصلة بين توصل الدبلوماسية المغربية برسالة احتجاج من هذا البلد، واعتقال بوعشرين كانت قصيرة جدا.
وأظهرت مصادر مقربة من ملف الصحافي بوعشرين الذي عرف بانتقاداته الشديدة للفساد، أن علاقته كانت متوترة مع الإمارات العربية المتحدة، في الفترة الأخيرة، وتلقى عام 2012 عرضا يقضي بدخول شريك إماراتي في رأسمال الشركة المصدرة للمجموعة الإعلامية، وتجسد العرض أساسا في «إهدائه» مطبعة كاملة ومتطورة جدا، وهو ما رفضه بلباقة.
وذكرت «أخبار الأن» إنه بعدما يئس الطرف الإماراتي من «شراء» جريدة «أخبار الأن» والاستفادة من رصيدها من المصداقية والتأثير، وضع توفيق بوعشرين في لائحة سوداء تضم أسماء الاشخاص الممنوعين من دخول أراضي الإمارات العربية المتحدة. هذه الخطوة تمت مباشرة بعد نشر الجريدة تقريرا أصدرته منظمة العفو الدولية، والذي تضمن فقرات تكشف النقاب عن بوجود خروقات لحقوق الإنسان داخل هذه الدولة، وأن هذا التوتر في العلاقة اشتد عندما اتخذت الصحيفة موقفا محايدا من الحصار الذي فرض على دولة قطر، وهو الحياد نفسه الذي عبر عنه الموقف الرسمي للمغرب، وأن هذه المعطيات، إلى جانب أخرى، تؤكد وجود مؤامرة شاركت فيها أطراف مختلفة ضد توفيق بوعشرين.

برجاء اذا اعجبك خبر بعد أزمات لوقف مقالاته الحادة ضد دول الخليج الإمارات تقدم شكوى ضد الصحافي المعتقل توفيق بوعشرين قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الجزائر تايمز