بعد موجة الاغتيالات التي استهدفتهم.. "123" إمام وخطيب غادروا عدن إلى خارج صنعاء
بعد موجة الاغتيالات التي استهدفتهم.. "123" إمام وخطيب غادروا عدن إلى خارج صنعاء

بعد موجة الاغتيالات التي استهدفتهم.. "123" إمام وخطيب غادروا عدن إلى خارج صنعاء حسبما ذكر المصدر اونلاين ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر بعد موجة الاغتيالات التي استهدفتهم.. "123" إمام وخطيب غادروا عدن إلى خارج صنعاء .

صحيفة الوسط - فوجئ المصلون في مسجد أبو موسى الأشعري بمدينة الشعب في العاصمة المؤقتة عدن (جنوب صنعاء) الأن الجمعة بعدم بُلُوغ الخطيب المعتاد.

 

انتظر المصلون عن الوقت الطبيعي للأذان حوالي عشرين دقيقة إلا أن الخطيب لم يصل ما دفع أحد المصلين للتطوع حيث صعد إلى المنبر وسد الفراغ بخطبة مرتجلة نيابة عن الخطيب الفعلي.

 

وذكر مَبْعَث في عدن إن مرتادي المسجد تواصلوا بعد انتهاء الصلاة مع الخطيب لمعرفة سبب عدم مجيئه ليكتشفوا أنه مثل كثير من أئمة وخطباء المساجد باتوا يخشون على حياتهم ويتغيبون عن الحضور إلى المساجد خوفاً من عمليات الإغتيال التي باتت تتكرر بشكل شبه يومي.

 

وشهدت مدينة عدن خلال الفترة الماضية تصاعد عمليات الاغتيالات الموجهة لخطباء وأئمة المساجد والشخصيات ذات الحضور والتأثير في المدينة، حيث سقط أضخم من عشرين إمام وخطيب مسجد برصاص مسلحين ولم تكشف الأجهزة الأمنية عمن يقف وراء هذه الإغتيالات وقد كانت كل مرة تغلق ملف القضية بعد أن تقيدها ضد مجهول.

 

من ناحيته ذكر مَبْعَث بمكتب الأوقاف في عدن لـ"المصدر أونلاين" إن أضخم من 123 إماماً وخطيب مسجد غادروا عدن إلى خارج البلد وتوزعوا على وجهات عدة أبرزها السعودية ومصر بسبب عمليات الأغتيالات والتهديدات التي تطالهم.

 

يذكر أن وزير الأوقاف في الحكومة الشرعية الدكتور أحمد عطية وجه يوم أمس نداء إلى الرئيس هادي ورئيس الحكومة يطالبهم فيها بحماية الدعاة والخطباء من عمليات الاغتيالات المتتالية والممنهجة والإعتقالات التي تستهدفهم.

 

وكان ملثمون مجهولون أطلقوا النار مساء الأربعاء السابق على الشيخ ياسر العزي إمام وخطيب مسجد ساحة الشهداء في المنصورة ما أدى إلى إصابته برصاصتين في الرأس وما يزال يرقد على إثرهما في العناية المركزة بأحد المشافي في المدينة وذكرت مصادر طبية إن حالته خطرة.

 

وفي نفس السياق أقدم ملثمون ملثمون اتضح فيما بعد أنهم يعملون لحساب مدير أمن عدن شلال شايع على اعتقال الداعية نضال باحويرث إمام وخطيب مسجد الذهبي في مدينة كريتر، ولا يزال يقبع في أحد السجون التابعة لإدارة الأمن، ولم يتم السماح لأي من أقاربه بزيارته.

برجاء اذا اعجبك خبر بعد موجة الاغتيالات التي استهدفتهم.. "123" إمام وخطيب غادروا عدن إلى خارج صنعاء قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : المصدر اونلاين