البنك القلعة الحمراء يدرس مصير شهادة الـ 17 في المائة بعد قرار المركزي بخفض الفائدة
البنك القلعة الحمراء يدرس مصير شهادة الـ 17 في المائة بعد قرار المركزي بخفض الفائدة

البنك القلعة الحمراء يدرس مصير شهادة الـ 17 في المائة بعد قرار المركزي بخفض الفائدة حسبما ذكر الموجز ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر البنك القلعة الحمراء يدرس مصير شهادة الـ 17 في المائة بعد قرار المركزي بخفض الفائدة .

صحيفة الوسط - صحيفة الوسط -كتبت - منال المصري:

ذكر يحيي أبو الفتوح، نائب رئيس البنك القلعة الحمراء المصرى، الأن الخميس، إن البنك لا يزال يدرس مصير شهادات الادخار ذات العائد الثابت سواء الـ 17 في المائة أو15 في المائة، وذلك بعد قرار البنك المركزي بخفض الفائدة 1 في المائة للمرة الثانية في أقل من شهرين.

وأشار أبوالفتوح، في تصريحات خاصة لمصراوي، أن البنك لم يقرر حتى الآن وقف إصدار الشهادة ذات العائد 17 في المائة أو هبوط الفائدة عليها، وأن "الفائدة على جميع الأوعية الادخارية ستخضع للدراسة في اجتماع لجنة الأليكو بالبنك".

وكان مَبْعَث مسؤول في بنك مصر، ذكر لمصراوي، الأن، إن البنك يتجه لوقف إصدار شهادات الادخار ذات العائد الثابت 17 في المائة، بعد قرار البنك المركزي هبوط الفائدة 1 في المائة بشكل حـديث.

وأشار المصدر إلى أنه سيتم وقف إصدار الشهادة بعد موافقة البنك المركزي.

وأضاف المصدر، إن البنك سيستمر في إصدار شهادة الادخار الثلاثية ذات العائد الثابت 15 في المائة.

وكان بنكا مصر والأهلي قررا في منتصف الشهر السابق، وقف إصدار الشهادات ذات العائد 20 في المائة، بعد قرار المركزي هبوط الفائدة 1 في المائة للمـرة الأولي منذ تعويم الجنيه.

وأصدر البنكان شهادة جديدة بفائدة 17 في المائة مدتها عام واحد.

كما أن البنكين خفضا الفائدة على شهادة الـ16 في المائة لتصبح 15 في المائة فقط ومدتها ثلاث سنوات.

وأقر البنك المركزي في اجتماع لجنة السياسة النقدية، مساء الأن، هبوط الفائدة 1 في المائة للمرة الثانية في أقل من شهرين مع إِدامَة تَأَخَّر معدلات التضخم.

برجاء اذا اعجبك خبر البنك القلعة الحمراء يدرس مصير شهادة الـ 17 في المائة بعد قرار المركزي بخفض الفائدة قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الموجز