بعد محاولة اغتصاب الفتاة بالشارع.. فیدیو جدید یھز الرباط
بعد محاولة اغتصاب الفتاة بالشارع.. فیدیو جدید یھز الرباط

بعد محاولة اغتصاب الفتاة بالشارع.. فیدیو جدید یھز الرباط حسبما ذكر قناة العالم ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر بعد محاولة اغتصاب الفتاة بالشارع.. فیدیو جدید یھز الرباط .

صحيفة الوسط - العالم - حوادث

وأظھر الفیديو الجديد، الذي نمتنع عن نشره، وتم تداوله بشكل واسع، الخمیس، السیّدة وھي على الأرض تتعرض للضرب على يد زوجھا في الشارع العام وأمام أحد المقاھي، مستعملا آلة حادة سبّبت لھا جروحا أدخلتھا المستشفى، وذلك دون أن يتدخل أحد لمساعدتھا وإنقاذھا، رغم صراخھا واستنجادھا بالمارة والحاضرين بالمقھى.

ووفقا لما تناقلته وسائل صحف محلیة، فإن الفتاة تعرضت لذلك الاعتداء الجسدي الدموي، بعدما ضبطت زوجھا متلبسا بخیانته مع امرأة أخرى، حیث صرّحت أثناء التحقیقات أن زوجھا كان يخونھا مع نادلة المقھى.

وبعد انتشار فیديو الحادثة الذي ذكر معلّقون أنھا جرت في مدينة أغادير المغربیة، أعلنت المديرية العامة للأمن المغربي في بیان، مساء الخمیس، أنھا "تمكنت من تَعْطيل الشخص الذي ظھر في المقطع المصوّر، وھو يعرّض زوجته لاعتداء جسدي بالشارع العام، فضلا عن حیازته لسلاح أبیض في ظروف من شأنھا تھديد أمن وسلامة المواطنین، وتم الاحتفاظ به للكشف عن دوافع ارتكابه لھذه الأعمال الإجرامیة".

وخلّفت الواقعة، ردود فعل غاضبة من طرف الناشطین المغاربة الذين استنكروا الموقف السلبي للحاضرين في عین المكان وعدم تدخلھم لإنقاذ الفتاة وحمايتھا من عنف زوجھا.

وتعلیقا على ذلك، كتب الناشط عبد الصمد الدنیدن في تدوينة على صفحته بفیسبوك، أن "جمیع من كان في الشارع وداخل المقھي يستحقون المحاسبة والعقاب، بتھمة عدم تحضير المساعدة لشخص في حالة خطر"، أما الناشط حسان المرابط، فدعا إلى ضرورة ّ "سن قانون يجـازى كل شخص سلبي لا يتدخل لمساعدة غیره في حالات الخطر".
 

برجاء اذا اعجبك خبر بعد محاولة اغتصاب الفتاة بالشارع.. فیدیو جدید یھز الرباط قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : قناة العالم