السجن لثلاثة أشخاص فى موريتانيا دينوا بممارسة العبودية
السجن لثلاثة أشخاص فى موريتانيا دينوا بممارسة العبودية

السجن لثلاثة أشخاص فى موريتانيا دينوا بممارسة العبودية

حسبما ذكر اليوم السابع ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر السجن لثلاثة أشخاص فى موريتانيا دينوا بممارسة العبودية .

صحيفة الوسط - أعلن مصدر قضائى اليوم الجمعة، أن محكمة موريتانية حكمت بسجن ثلاثة أشخاص بين 10 و 20 عاما إثر إدانتهم بممارسة العبودية، وهى جريمة يقول حقوقيون أن مرتكبيها يفلتون من العقاب فى هذا البلد الواقع فى غرب أفريقيا.

وقال المصدر إن محكمة خاصة فى مدينة نواذيبو فى شمال غرب البلاد قضت هذا الأسبوع بسجن رجل يدعى ساليق ولد عمر، توفى قبل صدور الحكم، وابنه 20 عاما لكل منهما.

ودانت المحكمة الرجلان بممارسة "العبودية" بحق أسرة اثنين من أفرادها أطفال.

كما قررت المحكمة عقوبة السجن 10 سنوات لربيعة بنت حمادي، لادانتها بالتهمة ذاتها بحق ثلاث شقيقات.

وقالت المتهمة إنها لم تنجب أطفالا وكانت تعامل أحدى الشقيقات كابنتها، مؤكدة إنها "كانت تلبى كل حاجاتها لكنها لم تشعر بالحاجة لدفع راتب لها".

لكن المدعى العام رفض ذريعتها قائلا: "ليس هناك عبودية رحيمة أو قاسية، العبودية جريمة".

 

برجاء اذا اعجبك خبر السجن لثلاثة أشخاص فى موريتانيا دينوا بممارسة العبودية قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : اليوم السابع