برلماني: أيادٍ خفية تسعى لإحتكار تحضير الخدمات بميناء بورتسودان
برلماني: أيادٍ خفية تسعى لإحتكار تحضير الخدمات بميناء بورتسودان

برلماني: أيادٍ خفية تسعى لإحتكار تحضير الخدمات بميناء بورتسودان حسبما ذكر النيلين ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر برلماني: أيادٍ خفية تسعى لإحتكار تحضير الخدمات بميناء بورتسودان .

صحيفة الوسط - ذكر النائب البرلماني والخبير القانوني د.عثمان فقراي، إن هناك ايادي خفية تسعى لإحتكار تحضير خدمات الشحن والتفريغ بميناء بورتسودان، بينما عبر عن اعتراضهم على قانون السلطة المينائية الجديد المتوقع عرضه على البرلمان في دورته المقبلة.

وأشار فقراي أن قانون السلطة المينائية لن يعالج المشكلات الموجودة حالياً، وتوقع ان يساهم في تفاقمها من خلال احتكار عمل الشحن والتفريغ بواسطة شركات غير مملوكة للعمال، وقطع باعتراضهم على حصر دور السلطة المينائية في الإشراف على تشغيل الميناء وأن تتولي التشغيل شركات أخرى، وأضاف: (هذه مسألة مرفوضة تماماً وإذا جاء القانون بهذه الفقرة للبرلمان سوف نعترض عليه).

وقطع النائب البرلماني بفشل تجربة الموانئ الجافة في الخرطوم، وذكر في حوار مع (الجريدة) يبـعث بالداخل: (نظرية الموانئ الجافة غير مطبقة بالطريقة الصحيحة، والذين يعملون في الموانئ فقدوا اعمالهم نتيجة لذلك، لأن تطبيق نظرية “من الباب للباب” لا يتجاوز 30 في المائة في احسن الأحوال بينما تذهب 70 في المائة).
وفي السياق أشار فقراي إلى أن المشروع القطري لإنشاء ميناء حـديث على الساحل السوداني لابد أن يصاحبه تطوير للبنى التحتية الأخرى مثل الطرق والكباري والسكك الحديدية حتى تصبح تكلفة النقل والسلامة مغرية بالنسبة للدول الأخرى التي تريد الإستفادة منه.

الخرطوم: عبد الهادي الحاج
صحيفة الجريدة

تعليقات

برجاء اذا اعجبك خبر برلماني: أيادٍ خفية تسعى لإحتكار تحضير الخدمات بميناء بورتسودان قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : النيلين