«الصيفي»يؤكد أن مصر ثاني أكبر دولة جاذبة للاستثمار في أفريقيا
«الصيفي»يؤكد أن مصر ثاني أكبر دولة جاذبة للاستثمار في أفريقيا

«الصيفي»يؤكد أن مصر ثاني أكبر دولة جاذبة للاستثمار في أفريقيا

حسبما ذكر الدستور ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر «الصيفي»يؤكد أن مصر ثاني أكبر دولة جاذبة للاستثمار في أفريقيا .

صحيفة الوسط - نظمت كلية العلوم المالية والإدارية بجامعة فاروس، المؤتمر الدولي الرابع للابتكار في الأعمال وتحديات التنمية الاقتصادية المستدامة، تحت رعاية محمد سعفان وزير القوى العاملة، في إطار بروتوكول الترابط المشترك الموقع بين الوزارة والجامعة لنشر ثقافة الشغل الحر وريادة الأعمال بين طلبة وخريجي الجامعات المصرية، وخلق فرص عمل جديدة ومبتكرة أمام شباب الخريجين في إطار جهود الوزارة للحد من البطالة في مصر.

شارك في المؤتمر عمداء وأساتذة كليات التجارة والعلوم الإدارية بالإسكندرية وأساتذة من جامعة (DIT " من ايرلندا، فضلا عن شركة من الخبراء في مجال الأعمال والمشروعات الصغيرة وعدد من مديري الائتمان بالبنوك مثل البنك القلعة الحمراء والبنك المركزي المصري وبنك الإسكندرية.

وأثبت الدكتور السيد الصيفي عميد كلية التجارة بالجامعة، أنه بالرغم من وجود تحديات اقتصادية كثيرة تتلقي الاقتصاد المصري إلا أن علامات الأزدهار حاليا تعكس مدار التطور فى القطاعات الاقتصادية المختلفة بما يشجع الشباب على الشغل جديا لاقتحام المجالات المختلفة للمشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر، مشددا على أن مصر أصبحت حاليا ثاني أكبر دولة جاذبه للاستثمار فى إفريقيا نظرا لوجود تطور ملموس فى الاقتصاد المصري وازدياد درجه ثقة المستثمرين.

وتناول المهندس طارق العكاري العضو المنتدب ومؤسس شركة (OMSI) للاستشارات عن الطرق الابتكارية لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وكيفية إنشاء مناطق صناعية تخدم أفكار ريادة الأعمال في المشروعات الصغيرة.

كما تناول الدكتور وليد جاسر من هيئة الرقابة المالية المصرية، دور حوكمة ومراقبة الشركات غير المصرفية في التنمية الاقتصادية المستدامة وعلاقتها بتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وأثبت اليكس جيبسون الأستاذ بجامعة DIT الايرلندية ومؤسسة دبلن للتكنولوجيا أهمية الربط بين التطور التكنولوجي في كافة المجالات وريادة الأعمال في المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وتناول الدكتور توفيق ماضي أستاذ الإدارة والتمويل، الروابط المفقودة بين مجتمع الدراسة الأكاديمي ومجتمع الأعمال في مصر.

وأثبت الدكتور وائل مصطفى رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر، أهميه رياده الأعمال والابتكار فى الأعمال وتحديات التنمية الاقتصادية المستدامة والتي تمثلت فى استخدام التكنولوجيا الحديثة والمتطورة فى مجال ريادة الأعمال بما يسْعَفَ على تخفيض نسبة البطالة وزيادة معدلات الأزدهار الاقتصادية، والوصول لطرق وحلول مبتكره للعديد من العقابات الاقتصادية.

فيما تناول تامر مؤمن مدير عام قطاع تمويل المشروعات الصغيرة ببنك الإسكندرية الاهتمام داخل البنوك المصرية بالتطور التكنولوجي لدعم طرق التمويل المختلفة للمشروعات الصغيرة.

وأثبت كريم حسن بقسم الائتمان بالبنك القلعة الحمراء المصري، أهمية المشروعات الصغيرة لدعم الاقتصاد الوطني، متناولا أهمية ربط الشمول المالي والشركات الصغيرة والمتوسطة ومبادرة البنك المركزي لتشجيع تمويل المشروعات الصغيرة وسياسة البنوك عامة في هذا الصدد.

وتحدث مجموع من الطلاب والباحثين بكلية العلوم المالية والإدارية عن رؤيتهم لدور ريادة الأعمال في الاقتصاد المصري، فضلا عن مستقبل العملات الافتراضية على مستوى العالم والمخاطر المرتبطة بها.

أوصت اللجنة المنظمة بتكرار هذه الفعاليات في إطار بروتوكول الترابط المشترك مع وزارة القوى العاملة لنشر مفاهيم ريادة الأعمال ودعم ثقافة الشغل الحر بين شباب وخريجي الجامعات للحد من البطالة وتنمية الاقتصاد الوطني، وقدمت اللجنة الشكر لوزير القوى العاملة لرعاية ودعم هذه المبادرات التي من شانها الارتقاء بشباب صحيفة الوسط وشعورهم بمساندة الدولة لهم، وقد تسلم المستشار ياسر سعيد مدير عام المكتب الفني بالوزارة خطاب شكر نيابة الوزير.

برجاء اذا اعجبك خبر «الصيفي»يؤكد أن مصر ثاني أكبر دولة جاذبة للاستثمار في أفريقيا قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الدستور