أطفال “عفرين” يجبرون على تحية “أردوغان” وشكره لاحتلال مدينتهم
أطفال “عفرين” يجبرون على تحية “أردوغان” وشكره لاحتلال مدينتهم

أطفال “عفرين” يجبرون على تحية “أردوغان” وشكره لاحتلال مدينتهم حسبما ذكر الحدث نيوز ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر أطفال “عفرين” يجبرون على تحية “أردوغان” وشكره لاحتلال مدينتهم .

صحيفة الوسط - في أحدث الإنتهاكات التي تصيب “أطفال عفرين” بعد احتلال المدينة من قبل القوات التركية، و”قوات درع الفرات”، نشر صحيفة “دوغروسي” المتخصص في الشأن التركي لقطات من داخل إحدى المدارس يبَـانَ فيها أحد عناصر “قوات درع الفرات” وهو يفصح الأطفال عبارات الشكر والتبجيل للرئيس التركي “أردوغان”.

وعلى ما يبدو فإن استراحة الجنود قبل البدء بالمراحل القادمة التي يطمح إليها “أردوغان” في غزو واحتلال الشمال السوري هي في كيفية تحضير فروض الطاعة والولاء لتركيا على حساب هؤلاء الصغار الذين انقطعوا عن الدراسة، وظلوا في “عفرين”، ولم يغادروها كما غادرها ما يزيد عن 200 ألف نازح، فروا من الموت باتجاه مدينة “حلب”.

وأثناء احتلال منطقة “عفرين” التي بدأت في 20 كانون الثاني السابق من قبل “القوات التركيه” لم تسلم المدارس من القصف كما باقي المنشآت العامة، وتوقفت كل الأنشطة الدراسية، وتعرض غالبية الأطفال لخطر الموت بحجة “الإرهاب” ومكافحته من قبل نظام “أردوغان” الذي انتشرت صوره في أيدي الأطفال الذين أجبروا على تحضير الشكر له ولقواته، بينما كان العلم التركي يرفرف فوق مباني المدارس التي لم تهدم. مع عبارة مكتوبة على الجدران تلخص حالة الغازي الذي يظن نفسه فاتحاً: «لم نترك أبداً أي مظلوم في مخالب ظالم».

من ناحية أخرى ذكر مكتب “الأمم المتحدة” للشؤون الإنسانية في تقريره بخصوص أعداد سكان المدينة والمهاجرين: «أنه تم ضرب المدارس خلال العملية العسكرية، وتوقف التعليم، وتم ضرب 48 مدرسة، وتعرض أغلبها لأضرار جزئية خلال العملية العسكرية».

برجاء اذا اعجبك خبر أطفال “عفرين” يجبرون على تحية “أردوغان” وشكره لاحتلال مدينتهم قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الحدث نيوز