الاشتراكي الموحد يتراجع "جوقة العيون" .. ومنيب: صحيفة الوسط أولاَّ
الاشتراكي الموحد يتراجع "جوقة العيون" .. ومنيب: صحيفة الوسط أولاَّ

الاشتراكي الموحد يتراجع "جوقة العيون" .. ومنيب: صحيفة الوسط أولاَّ حسبما ذكر جريدة هسبريس ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر الاشتراكي الموحد يتراجع "جوقة العيون" .. ومنيب: صحيفة الوسط أولاَّ .

صحيفة الوسط - في الوقت الذي تستعد فيه قيادات الأحزاب السياسية للتوجه الأن إلى مدينة العيون للتأكيد على وحدة الصف الوطني في الدفاع عن قضية الصحراء المغربية، انصبّت مداخلات أعضاء من الحزب الاشتراكي الموحد حول دعوة القيادة إلى اتخاذ مواقف تخالف التوجه الرسمي وعدم التبعية.

وطالب بعض أعضاء المجلس الوطني لحزب "الشمعة"، في مداخلات خلال دورته الثانية التي عقدت الأحد بالدار البيضاء، بعدم الانسياق وراء أطروحة الدولة، لأنه "ما خاصناش نمشيو في الجوقة"، حسبهم.

وخلال مشكلة السويد، كان الحزب، الذي تلقى دعوة رسمية للمشاركة مع باقي الأحزاب الأن الاثنين بمدينة العيون، قد رفض المشاركة مع أحزاب يصفها بالإدارية قبل أن تترأس صحيفة الوسط نبيلة منيب.

وفي هذا السياق، عبّر مصطفى الشناوي، البرلماني عن فيدرالية اليسار الديمقراطي، عن تخوفه من استدراج "حزب لتغيير جلده"، داعيا إلى "الحفاظ على مواقفنا وتميزنا، وكان ممكنا عقد دورة المجلس الوطني في مدينة العيون لإثبات التميز".

من جهتها، أثبتت نبيلة منيب، الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد، أن هذا الأخير مع الوحدة الترابية للمملكة، مشيرة إلى وجوب الحضور في العيون كحزب وليس كمكتب سياسي.

وأوضحت منيب أنه بعد الاتصال بهم جرى التشاور بين أعضاء فيدرالية اليسار الديمقراطي، وكذا محمد بنسعيد آيت إيدر، الذي ألح وأوصى بضرورة الحضور، مبرزة أن "ما يهمنا هو بلدنا، ولا أحد يحركنا، ولا نخضع للتعليمات".

وشددت الأمينة العامة للحزب على أنه "اشترطنا ثلاث مداخلات في حال ما توجهنا إلى هناك، على اعتبار أن الصحراء هي قضية إستراتيجية من للقضايا الثلاث التي ندافع عنها كفيدرالية".

وتحدّث التقرير السياسي للحزب الاشتراكي الموحد عن وجود تَأَخَّر لدور الدولة أمام الأعيان الذين يستغلون نفوذهم لمراكمة الثروات ونهب الخيرات والسطو على الأراضي والعقارات.

وأورد التقرير أن ما كان سيشكل ورقة مهمة في التقرب من الحل عبر تمثيلية الساكنة في المجالس الجهوية والمحلية "طبعه الفساد والجشع؛ وهو ما زاد من تأجيج ظاهرة الانفصال".

واعتبر المصدر نفسه أن النموذج التنموي، الذي كان المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي قدم بشأنه تقريرا، "لم يجد طريقه إلى التفعيل بما يضمن مصالح المواطنات والمواطنين، بالرغم من الملايير التي تم ضخها لتنمية الأقاليم الجنوبية، نظرا للخروقات العديدة وغياب ثقافة التتبع والتقييم واستمرار الإفلات من العقاب".

برجاء اذا اعجبك خبر الاشتراكي الموحد يتراجع "جوقة العيون" .. ومنيب: صحيفة الوسط أولاَّ قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : جريدة هسبريس