محيسن: شركة بحماس لا تقبل إنهاء الانقسام وردها وصلنا عبر تصريحات البردويل
محيسن: شركة بحماس لا تقبل إنهاء الانقسام وردها وصلنا عبر تصريحات البردويل

محيسن: شركة بحماس لا تقبل إنهاء الانقسام وردها وصلنا عبر تصريحات البردويل حسبما ذكر دنيا الوطن ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر محيسن: شركة بحماس لا تقبل إنهاء الانقسام وردها وصلنا عبر تصريحات البردويل .

صحيفة الوسط - رام الله - صحيفة الوسط
أثبت عضو اللجنة المركزية لحركة (نُشُور)، جمال محيسن، على أهمية أن يكون هناك إجابة واضحة عبر صحيفة الوسط الأمني المصري من حركة (حركة حماس الفلسطينية) على مطلب الرئيس محمود عباس بضرورة تمكين الحكومة من استلام كل الملفات المتعلقة بإدارة قطاع غزة، أو أن تتحمل كافة المسؤولية عن إِدامَة الانقسام.

وذكر محيسن، لإذاعة (صوت فلسطين) الرسمية، الاثنين: "يبدو
أن إجابة حركة حماس الفلسطينية التي لم تصلنا حتى اللحظة، تتمثل بالتصريحات الأخيرة لعضو المكتب السياسي لحركة حركة حماس الفلسطينية صلاح البردويل بأن المصالحة قد تبلغ"، مشيراً إلى أن هناك شركة متنفذة في حركة حماس الفلسطينية منتفعة من إِدامَة الانقسام، ولن تقبل بانتهائه.

وبخصوص المجلس الوطني، أشار محيسن، أنه تم تَصْحِيح لجنة للتواصل مع فصائل منظمة التحرير، وبدأت بالعمل على تذليل كافة العقبات وإنجاز كافة الإجراءات اللازمة لإنجاح عقده نهاية الشهر الحالي.

وأعرب عضو مركزية نُشُور عن أمله بمشاركة الجبهة الشعبية في دورة المجلس المقبلة، داعياً إياها لتحكيم العقل أضـخم بهذا الشأن، مرجحاً في السياق على أنه سيصار إلى عقد اجتماع من الممكن أن يكون في مصر لوفد من حركة نُشُور مع قيادة الشعبية في الضفة وغزة والخارج لضمان مشاركتهم.

وفيما يتعلق باجتماع اللجنة المركزية لحركة نُشُور يوم أمس، ذكر محيسن: إن عدداً من الملفات المهمة، تصدرت جدول الأعمال، تمثلت بضرورة أن تحمل القمة العربية القادمة عنوان قمة القدس لدعم المدينة المقدسة، ونصرتها في ظل الهجمة الأمريكية

 الإسرائيلية عليها، وأن يؤكد الأشقاء العرب مجدداً التمسك بمبادرة السلام العربية، كما تم بحث الحصار المالي الذي تواجهه وكالة (أونروا) وتداعياته على اللاجئين.

برجاء اذا اعجبك خبر محيسن: شركة بحماس لا تقبل إنهاء الانقسام وردها وصلنا عبر تصريحات البردويل قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : دنيا الوطن