أقتحام أميركي بريطاني فرنسي على مواقع بسوريا
أقتحام أميركي بريطاني فرنسي على مواقع بسوريا

أقتحام أميركي بريطاني فرنسي على مواقع بسوريا حسبما ذكر المصدر اونلاين ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر أقتحام أميركي بريطاني فرنسي على مواقع بسوريا .

صحيفة الوسط - أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب أن عملية قصف تجري الآن على سوريا، في حين تم سماع دوي انفجارات ضخمة في العاصمة دمشق.

 

وذكر ترمب إن الهجوم يأتي ردا على استخدام النظام السوري أسلحة كيميائية ضد المدنيين، في عملية مشتركة بين الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا.

 

وحذر ترمب روسيا من "مواصلة السير في طريق مظلم"، وذكر إن روسيا فشلت في "الحفاظ على وعدها" بما يتعلق بأسلحة سوريا الكيميائية.

 

ووصف الهجمات الكيميائية في سوريا بأنها "وحشية"، وذكر إن الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا تكافح ضد "الهمجية"، مبينا أن مصير النظام السوري بأيدي السوريين.

 

وذكر الرئيس الأميركي إن الهدف من العمليات الجارية هو منع انتشار استخدام الأسلحة الكيميائية، والتأسيس لمعطى يصب في مصلحة الولايات المتحدة.

 

وأعلنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أنها أجازت للقوات المسلحة توجيه ضربات منسقة لتقليص قدرة النظام السوري على استخدام أسلحة كيميائية، وذكرت إنه لا بديل عن استخدام القوة العسكرية ضد النظام السوري، وإن الضربات محدودة وضد رؤية معينة.

 

كما أشار الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون أنه أمر القوات المسلحة الفرنسية بشن ضربات ضد النظام السوري بشراكة مع الولايات المتحدة وبريطانيا.

 

وأثبت مراسل صحيفة الوسط من غازي عنتاب أن الأهداف المحتملة هي المطارات العسكرية ومراكز البحوث العلمية في محافظتي دمشق وحماة تحديدا، إلى جانب مستودعات الأسلحة وسط دمشق.

 

وذكر شاهد عيان لرويترز إن الهجوم الأميركي ضـرب منطقة برزة حيث معهد البحوث العلمية. 

 

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية إنه تم سماع دوي انفجارات متتالية في العاصمة السورية، في وقت نقل فيه التلفزيون السوري الرسمي في شريط عاجل أن "عدوانا أميركيا بالتعاون مع باريس وبريطانيا على سوريا".

وأضاف -في ساعة مبكرة من صباح الأن السبت- أن الدفاعات الجوية السورية ترد على الهجوم الأميركي البريطاني الفرنسي.

برجاء اذا اعجبك خبر أقتحام أميركي بريطاني فرنسي على مواقع بسوريا قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : المصدر اونلاين