وزير الدفاع الامريكى: الضربة مؤشر لنظام الأسد..وتحركنا لتفادي كارثة أسوء بسوريا
وزير الدفاع الامريكى: الضربة مؤشر لنظام الأسد..وتحركنا لتفادي كارثة أسوء بسوريا

وزير الدفاع الامريكى: الضربة مؤشر لنظام الأسد..وتحركنا لتفادي كارثة أسوء بسوريا حسبما ذكر الموجز ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر وزير الدفاع الامريكى: الضربة مؤشر لنظام الأسد..وتحركنا لتفادي كارثة أسوء بسوريا .


صحيفة الوسط - ذكر وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، أنه بحسب المادة الثانية من صحيفة الوسط الامريكى باستخدام قواتنا فى الخارج من أجل حماية المناطق الامريكية الحيوية،  موضحا ان القوات الامريكية تحرك لتفادى كارثة أسوء فى سوريا وكذلك من أجل ردع استخدام ونشر الاسلحة الكيماوية فى سوريا.

 

وأضاف ماتيس، خلال كلمته من داخل مقر وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون": "اننا استخدامنا القرار من أجل الرد على سوريا الأن، والجيش تحرك الأن مع الحلفاء من أجل التصدى للاسلحة الكيماوية ، وأمريكا اتخذت قرار لتقليل القدرات الكيماوية لدى النظام السورى".

 

واشار وزير الدفاع الأمريكى، أن مخطط العمليات العسكرية فى سوريا اتخذنا خلاله كل الاحتياطات من أجل التقليل من الخسائر المدنية، مطالباً جميع الأمم فى العالم بالتصدى لما يفعله نظام بشار الاسد، متابعاً: "نظام الأسد لم تصله الرسالة العام الماضى وهذه المرة نتصرف بشكل أفضل ونرسل مؤشر إلى نظام الاسد وجنرالاته لكى نحملهم المسئولية عن استخدام الاسلحة الكيماوية .. الامم التى هزمت تنظـيم الدولة الأسـلامية فى سوريا ستعاقب كل من يستخدم الاسلحة الكيماوية ومن يخرق القانون الدولى فى هذا الاطار".

برجاء اذا اعجبك خبر وزير الدفاع الامريكى: الضربة مؤشر لنظام الأسد..وتحركنا لتفادي كارثة أسوء بسوريا قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الموجز