الرئيس ونائبه يعزيان أسرة الصحفي "القادري" الذي قتل في قصف حوثي بالبيضاء
الرئيس ونائبه يعزيان أسرة الصحفي "القادري" الذي قتل في قصف حوثي بالبيضاء

الرئيس ونائبه يعزيان أسرة الصحفي "القادري" الذي قتل في قصف حوثي بالبيضاء

حسبما ذكر حضارم نت ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر الرئيس ونائبه يعزيان أسرة الصحفي "القادري" الذي قتل في قصف حوثي بالبيضاء .

صحيفة الوسط - بعث الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية برقية عزاء ومواساة إلى أسرة الصحفي عبدالله القادري الذي استشهد أمس جراء استهدافه من قبل ميليشيا الحوثي الانقلابية خلال تغطيته لسير المعارك في جبهة قانية بمحافظة البيضاء وجرح مجموع من الصحفيين برفقته .

وأعرب الرئيس عن بالغ الحزن والأسى بهذا المصاب الأليم والجريمة النكراء بحق إعلاميين يودون رسالتهم في ميادين الشرف والبطولة وتوثيق الجرائم التي ترتكبها الميليشيات الانقلابية .. لافتاً إلى أن الجريمة تضاف إلى جرائم الميليشيات وتؤكد نهجهم لسياسة القمع والقتل وتكميم الأفواه واستهداف الإعلاميين واعتقالهم وقتلهم.

وأثبت الرئيس أن هذه الجريمة وغيرها لن تسقط بالتقادم وسيلاحق الشعب مرتكبيها لينالوا جزاءهم الرادع.

وعبّر في ختام برقيته عن صادق مواساته لأسرة الشهيد وذويه، سائلا الله تعالى أن يتغمده بواسع رحمته وعظيم غفرانه وأن يلهم أهله ومحبيه وأصدقائه وزملائه الصبر والسلوان.
كما بعث نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح برقية عزاء ومواساة في استشهاد الإعلامي الميداني عبدالله بن حسن القادري أثناء تغطيته للمعارك في جبهة قانية بمحافظة البيضاء.

وأشاد نائب الرئيس بمناقب الشهيد وأدواره الإعلامية البارزة خلال عمله مع مختلف وسائل الإعلام المحلية والعربية والدولية وما اتسم به أداءه من مهنية وكفاءة واقتدار، وما تمتع به الشهيد في تغطيته من مصداقية وشجاعة إعلامية وانحياز لقضايا صحيفة الوسط والمواطن.

وعبر نائب رئيس الجمهورية في البرقية عن أصدق التعازي والمواساة لأسرة وأقارب الشهيد وللوسط الصحفي والإعلامي، سائلاً الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل.

كما اطمأن نائب الرئيس على سلامة بقية الصحفيين والاعلاميين الذين تعرضوا لاستهداف جبان من قبل ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران، معبراً عن استهجانه وإدانته الشديدين لاستهداف التنظيم المتمرد عن الحكومة اليمنية الحالية والمعروف بأسم الحوثيين المتكرر لطواقم وسائل الإعلام ومراسليها وأصحاب الحرية والرأي.

ووجه نائب رئيس الجمهورية بالرعاية والاهتمام بالمصابين من مراسلي ومصوري بقية وسائل الإعلام الذين أصيبوا أثناء قيامهم بواجبهم المهني، مشيداً بالجهود والتضحيات التي يقدمها الإعلاميون في سبيل نقل الحقيقة وفضح جرائم وأكاذيب الميليشيات.

برجاء اذا اعجبك خبر الرئيس ونائبه يعزيان أسرة الصحفي "القادري" الذي قتل في قصف حوثي بالبيضاء قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : حضارم نت