مشروع قانون لتغيير اسم وزارة الإعلام !
مشروع قانون لتغيير اسم وزارة الإعلام !

مشروع قانون لتغيير اسم وزارة الإعلام ! حسبما ذكر الحدث نيوز ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر مشروع قانون لتغيير اسم وزارة الإعلام ! .

صحيفة الوسط - أقامت “اذاعة بيروت” – القسم الفرنسي، حفل عشاء مساء أمس في مطعم “أبو الزلف”، برعاية وزير الإعلام ملحم الرياشي، حضره سفير بروكسل اليكس لينارت، سفير الرباط امحمد كرين، سفير تونس محمد كريم بودالي، سفيرة الأورغواي مارتا اينيس بيتزانيللي، المدير المساعد للمركز الفرنسي لوتشيانو ريسبولي ممثلا السفير الفرنسي برونو فوشيه، المستشار الثاني في ساحل العاج تور يايا ممثلا السفير العاجي، قنصل افريقيا الوسطى كميل فنيانوس، مدير “اذاعة بيروت” محمد ابراهيم، مستشار وزير الإعلام اندريه قصاص، مدير الدراسات والمنشورات اللبنانية في وزارةالاعلام خضر ماجد، مديرة البرامج في الإذاعة ريتا نجيم الرومي، النحات رودي رحمة، مديرة القسم الفرنسي في الإذاعة أليسار نداف جعجع واعلاميون.

وألقى الوزير الرياشي، كلمة،ذكر فيها: “انا حريص جدا على ان تستمر هذه الإذاعة الاولى في بيروت من دون اي منازع، وان تعزز الفرنكوفونية والأنغلوفونية وان تكون صوت بيروت الحقيقي الذي يسمعه جميع اللبنانيين والعرب، صوت بيروت النموذج الفريد من نوعه، صوت بيروت الرسالة والحقيقة والموضوعية. فلكل الفريق في اذاعة بيروت القسم الفرنسي، الف تحية”.

وأضاف: “نحن نقوم بعمل مجنون، نحافظ على شيء لم يعد موجودا في هذا الزمن لانه زمن الثقافة المسطحة والأفقية، انا مع اذاعة بيروت بكل اطيافها وبشكل اساسي القسم الفرنسي والإنكليزي لنحافظ على الثقافة الحقيقية للبنان”.

وتابع: “هذا العصر يصح القول فيه انه قليل الأخلاق، ولكن اذاعة بيروت تعلم الاخلاق، هذا العصر هو عصر السرعة، ولكن اذاعة بيروت تعلم السير على مهل في القيادة، او السرعة من دون ان نخسر حياتنا، لأنها تنقل الكلمة الحلوة بالصوت الحلو وبالثقافة المميزة والخبرة المعتقة مثل نبيذ بيروت. لا يمكنني في هذه المناسبة الا ان اشكركم وان اقدم تحية لأقدم المذيع في اذاعة بيروت القسم الفرنسي جو ريحان”.

وعن وضع الاعلاميين والعاملين في وزارة الاعلام، ذكر الوزير الرياشي:”أنا مع القانون، ولكنني مع الموظف ضد القانون، أنا مع القانون لكنني مع الحرية ضد القانون، الحرية والموظف والعامل اهم بكثير من القانون. نحن نصنع القانون ولكن الحرية هي التي تصنع منا بشرا. لقد وقعت بالأمس على الهيكلية الجديدة لوزارة الإعلام وأحلتها للأمانة العامة لمجلس الوزراء، كما وقعت على مشروع قانون تغيير اسم وزارة الإعلام لتصبح وزارة اعلام وتواصل وحوار، انا اعرف ان كل هذه الأسماء قليلة عليكم لأني اعرف ما يليق بكم، فنحن ذاهبون باتجاه تحديث الوزارة وخصخصة بعض اقسامها ليليق الشغل بكم وبنشاط.

برجاء اذا اعجبك خبر مشروع قانون لتغيير اسم وزارة الإعلام ! قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الحدث نيوز