المعارضة في سوريا: موسكو تكشف النقاب عن إدخال قوات فصل محايدة
المعارضة في سوريا: موسكو تكشف النقاب عن إدخال قوات فصل محايدة

صرّح عضو في المعارضة السورية المسلحة أن روسيا طرحت فكرة إنشاء مناطق خاصة للتخفيف من حدة التوتر بين القوات الحكومية والمعارضة المسلحة وإدخال قوات من دول محايدة إلى خطوط التماس.

وأضاف فاتح حسون عضو وفد الفصائل المسلحة، ووفد الهيئة العليا للتفاوض أمس لنوفوستي:

"لم يتم تحديد الدول التي ستشارك في تلك القوات التي سيتم نشرها على خطوط التماس بين طرفي الصراع في سوريا"، لكنه أثبت أن الدول المشاركة بقواتها ستكون محايدة وغير فعالية بالمعارك الجارية حاليا في سوريا.

وأثبت عضو وفد الهيئة العليا للتفاوض أنه لم يكن هناك أي أستعراض لأسماء دول، وفي حال تمت الموافقة من قبل أطراف الصراع على اقتراح موسكو، فسيتم إنشاء شركة عمل، والتي ستختار بدورها الدول التي ستشارك في تَصْحِيح تلك القوات.

وتابع حسون قائلا: "روسيا كضامن لبدء العملية السياسية والاتفاقات التي تم التوصل إليها مع النظام السوري، وذلك يتطلب من المجتمع الدولي تدخلا أكبر في مشاورات أستانا، كما أن روسيا تسْتَوْجَبَ بتدخل دولي أكبر في مؤتمرات أستانا، وحقيقة هذا شيء مشجع".

وأثبت حسون أن هناك مقترحات من الجانب الروسي تظهر جديتها حيال تثبيت وقف إِفْرَاج النار وإقامة مناطق تخفيف التصعيد وضم بعض اللاعبين الدوليين إلى هذه الاتفاقيات الجديدة.

بدوره أثبت عضو الهيئة العليا للمفاوضات المنبثقة عن منصة الرياض للمعارضة منذر ماخوس أن الميليشيات المسلحة اتخذت قرارا بالمشاركة في أستانا، بحسب مواقع إعلامية.

هذا وتعقد الجولة الجديدة للمحادثات حول سوريا في أستانا يومي 3-4 مايو، وقد كانت الجولة الأخيرة من هذه المفاوضات قد جرت في 14 و15 مارس السابق، ولكن وبخلاف الجولتين السابقتين، جرت بغياب المعارضة المسلحة.

المصدر: نوفوستي 

نتاليا عبدالله
 

المصدر : RT Arabic (روسيا اليوم)