إدريس ألبا ينجو من انتقادات «الظلام»
إدريس ألبا ينجو من انتقادات «الظلام»

إدريس ألبا ينجو من انتقادات «الظلام» حسبما ذكر بوابة الشروق ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر إدريس ألبا ينجو من انتقادات «الظلام» .

صحيفة الوسط - النجم الأسمر: حصلوا على ممثل يجسد ما يعتقدون أنهم بحاجة إليه


بعد سلسلة من التأجيل، أخيرا أصبح فيلم «the dark tower» أو «برج الظلام» فى دور العرض وهو مأخوذ من سلسلة روايات تحمل نفس الاسم للكاتب ستيفن كينج، ويشارك فى البطولة النجمان أدريس ألبا وماثيو ماكونهى وهو من إخراج نيكولاج آرسيل، والفيلم يدور حول آخر حامل للسلاح «رولاند ديسشاين» الذى يدخل فى حرب مع «والتر اوديم» المعروف باسم الرجل ذو الرداء الأسود ليمنعه من إسقاط برج الظلام الذى يحمل الكون معا حيث إن رولاند هو الوحيد القادر على ذلك.
وعلى الرغم من ان الفيلم يواجه الآن موجة شرسة من الانتقادات إلا أن الجميع اتفق على شىء واحد هو أن النجم الأسمر إدريس ألبا هو أفضل ما فى الفيلم «ويلعب دور رولاند ديسشاين»، وفى حوار خاص لموقع shadow and act أظهر ألبا عن أسباب انضمامه إلى هذا الفيلم، مؤكدا على انه كان قرارا من السهل اتخاذه «اعتقد ان السبب الرئيسى هو ان اكون جزءا من عالم ستيفن كينج، فهو واحد من اكثر كتاب جيلنا انتاجا، فقد صنع ادب لا يصدق وقدمت افلاما رائعة مستوحاه من هذا الادب، لذلك شعرت بأنها فرصة هائلة للقيام بشىء يمكن ان يكون رائع».
وتحدث البا عن دوره فى الشغل قائلا «فى عالم ستيفن كينج كانت دائما تتم مهاجمة برج الظلام ولديك صف طويل من حاملى السلاح الذين يقومون بحمايته، وشخصيتى هى الاخيرة فى صف حاملى السلاح الذين يحاربون الرجل ذى الرداء الاسود على مدار قرون لانه يريد اسقاط برج الظلام، ولكن رولاند ليس مثل حاملى السلاح السابقين، عندما تقابله فهو الأخير فى الصف ولكنه متضارب جدا فهو لا يريد ان يقاتل من اجل البرج وانما يريد ان يقتل الرجل ذى الرداء الاسود لان هذا الرجل قتل والده حامل السلاح السابق له»، ثم اضاف ألبا «عندما تلتقى به تجد ان لديه قلب مظلم».
واعتقد ألبا ان من سيؤدى شخصية رولاند هو شاب ابيض موضحا «ان ايقونية هذه الشخصية كانت دائما بيضاء»، فإن الصورة المتصورة للشخصية تبدو مثل كلينت ايستوود فى فترة الستينيات، ثم اكمل ألبا «اعتقد أنهم قرروا أن يحصلوا على ممثل يجسد ما يعتقدون إنهم بحاجة إليه، والامر المهم هو اننا نستطيع تحديد وقت فى السينما يتم فيه إبراز مهارة شخص ما على عرقه وهو شىء رائع، وهو ايضا يشير إلى نقطة وهى ان الاطفال الذين ليس لديهم فكرة ان حامل السلاح فى الكتب يوصف بأنه مثل كلينت ايستوود سوف يرونى فى الدور وهم ليس لديهم أى معلومة ان هذا الدور كان شخصية بيضاء وهذا ليس الحال الآن».
ويعترف ألبا أنه شاهد رد فعل الناس التى لم يعجبها فكرة اختيار ممثل اسود للقيام بهذا الدور وأعلن «لكى أكون صادقا لم اهتم كثيرا بالأمر، وحقيقة الأمر هى اننى اتيحت لى الفرصة والأمر متعلق بمهاراتى وما نفعله كصانعى أفلام».

برجاء اذا اعجبك خبر إدريس ألبا ينجو من انتقادات «الظلام» قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : بوابة الشروق