الأن- تجاعيد حميدة وشيرين رضا على ملصقات "فوتو كوبي" تذهل جمهورهما
الأن- تجاعيد حميدة وشيرين رضا على ملصقات "فوتو كوبي" تذهل جمهورهما

الأن- تجاعيد حميدة وشيرين رضا على ملصقات "فوتو كوبي" تذهل جمهورهما حسبما ذكر في الفن ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر الأن- تجاعيد حميدة وشيرين رضا على ملصقات "فوتو كوبي" تذهل جمهورهما .

صحيفة الوسط - نشرت الصفحة الرسمية لفيلم "فوتو كوبي" على صحيفة Facebook الملصقات الدعائية الأولى للفيلم لكل من النجمين شيرين رضا ومحمود حميدة.

وظهر محمود حميدة وشيرين رضا في الملصقات الدعائية ويظهر عليهما ملامح كبر السن والعجز بشكل كبير، وتظهر ملابسهما وكأنهما من زمن أخر قديم.

يعرض الفيلم السينمائي الجديد "فوتو كوبي" ضمن المسابقة الرسمية لمهرجان "الجونة السينمائي"، بدورته الأولى التي تنطلق يوم 22 سبتمبر الحالي.

تدور تطورات الفيلم حول شخصية محمود الذي في أواخر الخمسينيات من عمره، صاحب مكتبة لتصوير ونسخ المستندات فى حى عبده باشا، أحد أحياء الطبقة المتوسطة.

وكان محمود يشتغل عامل جمع في إحدى مطابع الصحف المملوكة للدولة، هذه المهنة تبلغ حين شرع العاملون في الصحافة باستخدام حواسيبهم الشخصية ويرسلون مقالاتهم عبر منظومة إلكترونية، ما أدى الى اعادة توزيع أبناء هذه المهنة المنقرضة على إدارات أخرى، مثل؛ الأرشيف والكافتيريا وغيرها.

بالنسبة لمحمود أقر تسوية تقاعده المبكر، وفتح محل خاص به، يقضي معظم وقته في توصيل الطابعة بالفلاشات وطبع ما بي داخلها، وفي أحد الأيام جاء اليه زبون وطلب منه طباعة ورقة بحثية موضوعها حول المشكلات التي أدت الى انقراض الديناصورات، وأصبح الرجل بعدها مهووساً بذلك الموضوع، وهو ما قد يفسر سبب تَقَهْقُر وضعه المالي، وتضاؤل أعداد زبائنه.

اقرأ أيضاً

برجاء اذا اعجبك خبر الأن- تجاعيد حميدة وشيرين رضا على ملصقات "فوتو كوبي" تذهل جمهورهما قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : في الفن