لن تعلن موافقتها كيف أصبح شكل آمال فريد؟.. وسر التهديدات التي تتلقاها والمرض الذي تعاني منه.. صور
لن تعلن موافقتها كيف أصبح شكل آمال فريد؟.. وسر التهديدات التي تتلقاها والمرض الذي تعاني منه.. صور

لن تعلن موافقتها كيف أصبح شكل آمال فريد؟.. وسر التهديدات التي تتلقاها والمرض الذي تعاني منه.. صور حسبما ذكر جولولي ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر لن تعلن موافقتها كيف أصبح شكل آمال فريد؟.. وسر التهديدات التي تتلقاها والمرض الذي تعاني منه.. صور .

صحيفة الوسط - مصر_ Gololy

نشر شاب مصري عبر صفحته الشخصية بموقع «فيس بوك»، صور للفنانة آمال فريد، والتي شاركت عملاقة نجوم الزمن الجميل في أعمالهم، وبدت بملامح مختلفة تمامًا بعد أن انحصرت عنها الشهرة والأضواء.

الشاب علق على الصور قائلًا: «أمس أنا وصديقي كنا بمنطقة وسط البلد، وأثناء جلوسنا على كافيه شهير هناك تفاجئنا بوجود الممثلة الرائعة ملكة الرقة والإحساس بالسينما المصرية آمال فريد».

وأضاف: «أنها كانت تجلس وحيدة، تركها الأهل والأحباب، ولا يوجد من يسأل عنها، ولا يوجد من يرعاها، وتتعرض لمشاكل كثيرة، ليست مادية ولكنها معنوية ومرضية.. صعبت عليه كإنسانة بعد أن تحدثت معي، وتأثرت جداً بحديثها وإحساسي بمرضها،  وخاصة ألزهايمر الوقتي، ومن عدم سؤال أي شخص عنها، ومن تهديدات أشخاص لها».

وناشد المهندس المصري “نقيب الممثلين ومأمور قسم قصر النيل تَسْوِيَة مشاكلها.

آمال فريد، نجت مؤخرًا من وَاقِع اشتعال النيران في شقتها، وقد كانت إحدى نجمات السينما المصرية في الخمسينات والستينات، وهي من مواليد 12 فبراير من العام 1938.

اسمها الحقيقي آمال خليل محمد، ولدت في العباسية بالقاهرة، واعتزلت التمثيل عام 1969، وهي حاصلة على ليسانس آداب قسم اجتماع.

20171128_121048_0288.jpg

برجاء اذا اعجبك خبر لن تعلن موافقتها كيف أصبح شكل آمال فريد؟.. وسر التهديدات التي تتلقاها والمرض الذي تعاني منه.. صور قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : جولولي