مهرجان للكتب المجانية.. الفتيات يعشقن الروايات والشباب يفضلون التاريخ
مهرجان للكتب المجانية.. الفتيات يعشقن الروايات والشباب يفضلون التاريخ

مهرجان للكتب المجانية.. الفتيات يعشقن الروايات والشباب يفضلون التاريخ حسبما ذكر التحرير الإخبـاري ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر مهرجان للكتب المجانية.. الفتيات يعشقن الروايات والشباب يفضلون التاريخ .

صحيفة الوسط - كتبت- مروة فتحي:

ما إن تدق الساعة الثالثة عصرا حتى تجد أعدادا غفيرة من رواد معرض مصر للكتاب في دورته الـ49 يتجمعون في صالة 2 وتحديدا عند "دار ليان للنشر والتوزيع"، التي تقوم بتوزيع كتب مجانية على الجمهور في خطوة منها للتشجيع على القراءة والاطلاع.

قصص قصيرة، وشعر، وروايات، وكتب سيرة ذاتية وتراثية وتنمية بشرية، وغيرها من الكتب في مختلف المجالات، يلتف حولها رواد المعرض، وتبدأ الفتيات في أخذ الكتب التي يفضلنها، التي تنحصر ما بين الروايات والقصص القصيرة وكتب التنمية البشرية، أما الشباب فيبحثون عن كتب التاريخ والكتب المترجمة، والسيرة الذاتية، بينما هناك البعض يحرص على الحصول على أي كتاب والسلام إعمالاً لمبدأ "أبو بلاش كتر منه".

كبار السن ليسوا بمعزل عن مهرجان توزيع الكتب بالمجان، فهم الآخرون يحرصون على نيل "قطعة من التورتة"، فيمدون يدهم للحصول على أي كتاب؛ لا يهم في أي فرع يكون، المهم أنه كتاب يحصلون عليه دون أن يدفعوا ولا مليم، في وقت زادت فيه أسعار الكتب وقل الإقبال على قراءة الكتاب الورقي والاطلاع بشكل عام.

يقول مدير عام "دار ليان للنشر والتوزيع"، فتحي المزين: إننا فكرنا في توزيع الكتب على الجمهور بالمجان بدلاً من وجودها بالمخازن دون أن يستفيد منها أحد، وبالطبع من يحصل على كتاب سيفتحه ويتصفحه سريعا وإن نال إعجابه فسيبدأ في قراءته قراءة متأنية، وفي الحالتين قمنا بعمل حراك وتشجيع الناس من مختلف الأعمار على القراءة.

وكان من الملاحظ أن "دار ليان" هي الوحيدة التي توزع كتبا بالمجان، فيما تتبع باقى دور النشر الأسلوب الشائع فى معرض الكتب؛ وهو التخفيض على بعض أسعار الكتب كنوع من التشجيع والتحفيز على شراء الكتب.

برجاء اذا اعجبك خبر مهرجان للكتب المجانية.. الفتيات يعشقن الروايات والشباب يفضلون التاريخ قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : التحرير الإخبـاري