كنزة مرسلي: «ملكة سبأ» أحدثت جدلًا قبل طرحها.. ورحيم تبنى موهبتي (حوار)
كنزة مرسلي: «ملكة سبأ» أحدثت جدلًا قبل طرحها.. ورحيم تبنى موهبتي (حوار)

كنزة مرسلي: «ملكة سبأ» أحدثت جدلًا قبل طرحها.. ورحيم تبنى موهبتي (حوار) حسبما ذكر التحرير الإخبـاري ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر كنزة مرسلي: «ملكة سبأ» أحدثت جدلًا قبل طرحها.. ورحيم تبنى موهبتي (حوار) .

صحيفة الوسط - ملخص 4a9939595f.jpg

تحدث المطربة الجزائرية كنزة المرسلي عن كواليس أعمالها الجديدة، وتطرقت في حوارها إلى العديد من الأمور في الوسط الفني كاشفة أن محمد رحيم تبنى موهبتها بعد «ستار أكاديمي».

المواهب الشابة الأكثر تأثرا بـ«القرصنة»

وأستعد لخوض دراما رمضان ببطولة مسلسل جزائري

تتابع الفنانة الجزائرية الشابة كنزة مرسلى أصداء أغنيتها الجديدة «ملكة سبأ»، التى طرحتها قبل أيام، وحققت نسبة مشاهدة مرتفعة عبر مواقع التواصل الاجتماعية، وصلت إلى أضخم من مليون مشاهدة على صحيفة «يوتيوب»، وتعاونت فيها مع الملحن محمد رحيم، الذى ساعدها بعد تخرجها من الموسم العاشر لبرنامج اكتشاف المواهب الغنائية «ستار أكاديمى»، ويعد بطاقة تعريفها للجمهور، والأغنية كتب كلماتها الشاعر صبرى رياض، ووزعها أحمد مصطفى، وجاءت النتيجة تنتمي للشكل الغنائي، الذي تقدمه المطربة الشابة، لذا قدمتها بحماس.

وفتحت كنزة قلبها في حوارها مع «التحرير»، والذي أظهرت فيه كواليس تحضير أغنيتها الجديدة، وتقييمها لمشاركتها في «ستار أكاديمى»، وطموحاتها الفنية التي تتمنى تقديمها خلال الفترة المقبلة.

DSC_0675a

- حدثينا عن المشكلات التي دفعتك لتقديم «ملكة سبأ».
بمجرد أن استمعت لكلماتها انجذبت لها، وتوقعت أن الاسم لوحده يسبب بروباجاندا حول الأغنية، وهو ما حدث بالفعل، إذ تخيل الكثيرون أننى سأقدم أغنية تاريخية عن ملكة سبأ، وهناك من لم يكن لديه خلفية عن هذه الملكة، وأخذ يتشاور عنها عبر الإنترنت، وهذا جيد جدا، رغم أن موضوع الأغنية بعيد تمامًا عن الجزء التاريخى هذا، فهى قدمت مزيجًا ثقافيًا فى الموسيقى والألحان والتوزيع مع الكلمات، حتى الموال شكله مختلف عن الأغنية، ووجدت فيه هويتى، وبلدى، وشكل الموسيقى لطيف جدًا، يناسب صوتى، والأساس فى قبولى لتقديم هذه الأغنية الملحن محمد رحيم، لأنه تبنانى منذ تخرجى من ستار أكاديمى وساعدنى بشكل كبير ولا أنسى فضله.

- جاء الكليب بشكل مختلف عن المعتاد.. هل اتفقت على ذلك مع المخرج فادي حداد؟
بصراحة لا، إذ تركت له هذه المسؤولية، فهو يهتم جدًا بطبيعة الفنان، الذى يتعاون معه، ويبحث فى الشكل الذى يتناسب معه، بحيث لا يكون بعيدًا عن شخصية الفنان، وهذا أهم عنصر فى رأيي، كما أن الكليب أيضًا جاء عكس التوقعات، بل إننا إذا كنا قدمناه بطريقة تاريخية، لم تكن هناك مفاجأة، ولم يكن يحقق كل هذه المشاهدات، أما عن الرموز التى استخدمناها فهى تعبر عن الملكة، منها الفستان الذى جاء بشكل عصرى.

- هل تقدمين ألبومًا خلال الفترة المقبلة؟
أطمح إلى ذلك، من خلال شركة "لايف ستايل ستوديوز"، التي أنتجت لي الكليب، ولا أشترط ألبوما، ربما ميني ألبوم، كلها في النهاية وسائل تساعدني في تَصْحِيح أرشيف غنائي لي، بحيث أتمكن من تحضير أغنياتي فى حفلاتي، وأعلم جيدًا أن بعض الشركات تتخوف من مسألة أستعراض ألبومات بسبب مشكلة القرصنة، لكن أضخم المتضررين من هذه الأزمة هم الشباب، لأن النجوم الكبار يتغلبون عليها بطرح أغنيات «سينجل»، لأنهم لم يصبحوا بحاجة لإبراز قدراتهم الفنية للجمهور، كما أنهم غير متأثرين بوقوف سوق الكاسيت والـ«سى دى»، لأن لديهم ألبومات قديمة، لكنني كمطربة شابة أسعى لتقديم أغنيات عديدة عبر ألبومات ليتشكل رصيدي الغنائى.

- هل يُغضبك تصنيف البعض لك بأنك تقدمين لون الغناء «الأنثوى»؟
لا على الإطلاق، فصوتي وشكلي وراء هذا التصنيف، وعمومًا أسعى لتقديم أغنيات بألوان أخرى، لكنني لن أخرج عن هذا الإطار، وأتمنى أن أتمكن من تحضير أغنيات للمرأة القوية التى لا تتأثر بالفراق، كما تفعل النجمة المغربية سميرة سعيد، والمرأة التى لا تصمت على ضياع حقها مثلما تفعل الفنانة أصالة.

DSC_0637a

- بعد مرور عامين على مشاركتك في «ستار أكاديمى».. كيف تقيمين تجربتك فيه؟
أعتز بها بالطبع، فهي أساس شهرتى، كما أن الموسم العاشر الذى شاركت فيه أعاد الجمهور لأجواء المواسم الأولى من البرنامج، من ناحية اهتمام الجمهور به، وتعلّقه بالمتسابقين، لكن طريق الأحلام ليس سهلا خاصة بالنسبة للفتيات الموهوبات، إنما حافل بالمعافرة وبذل المجهود، من ناحية أخرى فقد زاد مجموع هذه البرامج بشكل مبالغ فيه، و«كل الناس عاوزة تغنى»، لكن الفكرة إنه ربما تمتلك صوتًا جيدًا مع موهبة مميزة، لكنك غير مؤهل لتصبح نجمًا، لأن المسألة المزيد إلى كاريزما ومقومات للنجاح.

- هل تفكرين في إجتياز تجربة التمثيل؟
بالفعل، أستعد للمشاركة في بطولة مسلسل جزائرى سيُعرض فى رمضان القادم، وأقدم فيه شخصية فتاة هادئة ورومانسية، والأحداث تدور فى إطار اجتماعى، ويضم شركة كبيرة من النجوم، وأخطط لأن أتمرد على رومانسيتي هذه في أدوار قادمة، لكنني رغبت في أن تكون بدايتي عبر دور يشبهني.

 

برجاء اذا اعجبك خبر كنزة مرسلي: «ملكة سبأ» أحدثت جدلًا قبل طرحها.. ورحيم تبنى موهبتي (حوار) قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : التحرير الإخبـاري