4 أغان حققت نجاحا جماهيريا واتهم صناعها بـ«السرقة الفنية»
4 أغان حققت نجاحا جماهيريا واتهم صناعها بـ«السرقة الفنية»

4 أغان حققت نجاحا جماهيريا واتهم صناعها بـ«السرقة الفنية» حسبما ذكر التحرير الإخبـاري ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر 4 أغان حققت نجاحا جماهيريا واتهم صناعها بـ«السرقة الفنية» .

صحيفة الوسط - إِدِّعاء السرقة الفنية بات أمرا معتادا يلصق ببعض الأغاني التي تحقق شهرة جماهيرية، وهو الأمر الذي استخدم البعض في ترويجه مواقع التواصل الاجتماعي من أجل تشويه خصمه الفنان بعد انتشار أغنيته أو ألبومه سريعا وتعلق الجمهور به، وتدور تلك الاتهامات بين صفحات مواقع التواصل الاجتماعي دون فصل دعواها في القضاء، ونرصد في السطور التالية أبرز المطربين الذين لحقهم جدل «السرقة الفنية» بين جماهير «السوشيال ميديا».       

«أبو» ويسرا

حققت أغنية "3 دقات» للمطرب محمد أبو العينين الشهير بـ«أبو» مع الفنانة يسرا نجاحا كبيرا، وتخطت نسبة مشاهداتها على صحيفة الفيديوهات الشهير «يوتيوب»، 140 مليون مشاهدة، واعتقد رواد مواقع التواصل الاجتماعى أن الأغنية تمت سرقتها، وذلك بعد تشاور أغنية إسبانية باسم «غروب الشمس»، تحمل نفس لحن وتوزيع وموسيقى "3 دقات»، بل إن ترجمة الأغنية الإسبانية تؤدى نفس معنى الكلمات.

وخرج صاحب الأغنية الإسبانية «غروب الشمس» وهو لبناني الأصل يدعى «جونى عواد»، مبرئا «أبو» من سرقة "3 دقات» أمام وسائل الإعلام، وأظهر أنه من قام بترجمة أغنية أبو العينين إلى الإسبانية بنفس اللحن والكلمات بعد استئذانه ورحب «أبو» بذلك، مشيرا إلى أنه أقدم على ذلك حبًا في الأغنية التي حققت انتشارا كبيرا حول العالم، وهو ما ذكره أيضا الفنان المصري في أحد الببرامج الإذاعية. 

بشرة خير

لحق جدل السرقة الفنية أيضا بأغنية «بشرة خير» التى قام بغنائها الفنان الإماراتى حسين الجسمى، وهى من كلمات أيمن بهجت قمر وألحان عمرو مصطفى وتوزيع توما، وحققت الأغنية نجاحا كبيرا وردود فعل قوية على مواقع التواصل الاجتماعى إلى جانب المشاهدات العالية التى حققتها عبر «يوتيوب»، ومازالت إلى الآن تذاع في مجموع من المناسبات والاحتفالات الوطنية.

ورغم كل هذا النجاح إلا أن بعضا من رواد مواقع التواصل الاجتماعي تداولوا لحنا هنديا شهيرا يتشابه مع ألحان أغنية «بشرة خير»، وأثار هذا الأمر حالة من الجدل دفعت بعض جمهور الجسمي لاتهامه بسرقة الألحان، وهذا ما نفاه ملحن الأغنية عمرو مصطفى لوسائل الإعلام.

قلة النوم

لم تسلم شيرين من الاتهام بالسرقة الفنية بسبب التشابه بين أغنيتها «قلة النوم» وأخرى للفنانة الإماراتية أحلام بعنوان «هذا اللي شايف نفسه»، وهو الأمر الذي أثارته الإعلامية الكويتية فجر السعيد حين كتبت في منشور على صفحتها على صحيفة التواصل الاجتماعى «facebook» قائلة: «بالصدفة سمعت أغنية لشيرين عبد الوهاب، اكتشفت أن اللحن كوبي بيست من أغنية أحلام هذا اللي شايف نفسه بس الإيقاع مصري، ممكن تمسون على ملحن أغنية شيرين وتقولوله مساء الخير التقليد لا يكون فج بهذه الطريقة»، وقامت برفق مقطعين للأغنيتين لتترك الجمهور المقارنة بينهم.

و«قلة النوم» من كلمات أيمن بهجت قمر، ومن ألحان وليد سعد، وهى ضمن ألبوم «أنا كتير» الذى أصدرته شيرين عبد الوهاب عام 2014، ، وكتب «هذا اللي شايف نفسه» منصور الواوان وتلحين فيصل الراشد.

تسلم الأيادي

الفنان مصطفى كامل اتهمه بعض القائمين على صناع الموسيقى، أنه سرق لحن أوبريت «تسلم الأيادى» من أغنية «تمم بدرى بدرى» للمطربة الراحلة شريفة فاضل، كما اتهموه بسرقة كلمات الأغنية من الشاعر الراحل عبد السلام أمين، وهو الأمر الذي نفاه كامل وخرج إلى وسائل الإعلام حينها قائلا: «أي تشابه في الكلمات والألحان هو وحي خيال ومصادفة، فالتيمات الموسيقية معروفة ولا تحريف فيها، فكلنا نقدم أغنيات بتيمات متشابهة، المهم الإيقاع الموسيقي والقالب الموسيقي الذي نختاره».

ولاقت «تسلم الأيادي» نجاحا كبيرا وتذاع أيضا وسط الأغاني الوطنية بالاحتفالات المختلفة، وهي من كلمات وألحان مصطفى كامل، ومن توزيع أحمد عادل، واشترك فى غنائها كل من إيهاب توفيق وحكيم وهشام عباس، وخالد عجاج، وسمير الإسكندرانى، وسوما، وبوسى، وغادة رجب، وأحمد كامل، وأحمد عجاج.

برجاء اذا اعجبك خبر 4 أغان حققت نجاحا جماهيريا واتهم صناعها بـ«السرقة الفنية» قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : التحرير الإخبـاري