"الثقافة الجديدة" تلقي الضوء على علامات في تاريخ السينما المصرية
"الثقافة الجديدة" تلقي الضوء على علامات في تاريخ السينما المصرية

"الثقافة الجديدة" تلقي الضوء على علامات في تاريخ السينما المصرية

حسبما ذكر الوطن ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر "الثقافة الجديدة" تلقي الضوء على علامات في تاريخ السينما المصرية .

صحيفة الوسط - صدر مجموع فبراير 2018 من مجلة "الثقافة الجديدة"، عن الهيئة العامة لقصور الثقافة، ويرأس تحريرها الشاعر سمير درويش، وجاء ملف العدد بعنوان "علامات في تاريخ السينما المصرية"، شارك فيه: محمود الغيطاني، أندرو محسن، رامى متولي، حسن حداد، خالد عبد العزيز، صفاء الليثى، ياسمين سعيد.

وتضمن باب القراءات دراسات لكل من: دكتور بهاء الدين محمد مزيد، دكتور أبو زيد البيومي، دكتور ممدوح فراج النابى، دكتور رشا غانم، دكتور محمد سليم شوشة.

أما كتاب الشهر لهذا العدد فكان كتاب "الخطاب النقدي.. التراث والتأويل" للدكتور محمد عبد الباسط عيد، وتناوله بالقراءة كل من: دكتور محمد السيد إسماعيل، دكتور علاء الجابرى، دكتور حسام جايل.

أما مدخل رئيس التحرير فحمل عنوان "نحو مشروع تنويري كبير يواجه أفكار المتطرفين" جاء فيه: "ساهم الغرب بشكل ما في استفحال خطر جماعات العنف الإسلامية، سواء برعايتها وتسليحها وتدريبها واستخدامها كما حدث في أفغانستان خلال ثمانينيات القرن السابق، أو تشجيع وجودها لتعطيل التنمية في المنطقة العربية، لتستمر في نهب مواردها من المعادن والبترول، أو باستخدامها ضد الحكومات الإقليمية لتكون وسيلة عقاب في يدها لتلك الحكومات إن خرجت عن الإطار المرسوم، لكن امتداد العمليات المتطرفة التي طالت الولايات المتحدة الأمريكية وإسبانيا وفرنسا وبريطانيا وغيرها، نبه الغرب إلى ضرورة مواجهة الخطر، خصوصًا أن أضخم تلك التنظيمات عنفًا، تنظيم تنظيم الدولة الأسلامية، أصبحت له دولة وعلم ونشيد".

وتضمن باب التجديد الدينى مقالين، للدكتور محمد فياض وبهاء الدين رمضان، وفي ملف الترجمة قصتان للكاتب الروسي ميخائيل زوشينكو ترجمهما أشرف عبد الحميد، بينما قدم الحسين خضيري إطلالة على شعر التروبادور كما ترجم قصائد مختارة منه.

وتضمن باب "مؤشر الثقافة" مقالاً عن المكان الأول والأخير كتبته ياسمين مجدي، وفي الفن التشكيلي كتب سيد هويدي عن الفنان عصام شرف، وكتبت دكتورة أماني الجندي عن "الضحك في الثقافة الشعبية"، وكتب أحمد قاصد كريم عن المجموعة القصصية "فيما يشبه الركوع"، كما كتب دكتور جودة عبد النبي عن كتاب "الألم في الرواية العربية".

وتضمن باب المناسبات ثلاث مقالات عن الشاعر الراحل محمد أبو المجد، حيث كتب شعبان يوسف "وِرد الصمت.. سباحة خارج تيار الزمن"، وكتب سيد الوكيل "تجمع الشعر والألم"، وكتبت دكتورة هويدا صالح "قراءة في تجربة محمد أبو المجد الثقافية".

وتضمن العدد قصائد للشعراء: حسين القباحي، عزمي عبد الوهاب، مصطفى الجارحي، على عبد الحميد بدر، عبد الرحيم طايع، سعد القليعى، حسن عامر، عاطف عبد العزيز الحناوى، هالة عماد، مدحت العيسوى، عبد الظاهر السيد علي، مراد ناجح عزيز، ماجد كمال أبادير، كمال عبد الرحيم، ممدوح التايب.

وقصصًا للكتاب: منى الشيمي، مصطفى رجب، عبير درويش، أسامة حبشي، وداد معروف، هدى يونس.

صاحبت هذا العدد لوحات الفنان عمر الفيومى.

تتكون هيئة رصـد المجلة من: سمير درويش رئيسًا للتحرير، وعادل سميح مدير التحرير، وسارة الإسكافي سكرتير التحرير.

برجاء اذا اعجبك خبر "الثقافة الجديدة" تلقي الضوء على علامات في تاريخ السينما المصرية قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الوطن