نبيل الحلفاوي: مشتاق للمسرح و«القومي» هو بيتي
نبيل الحلفاوي: مشتاق للمسرح و«القومي» هو بيتي

نبيل الحلفاوي: مشتاق للمسرح و«القومي» هو بيتي حسبما ذكر الشاهد ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر نبيل الحلفاوي: مشتاق للمسرح و«القومي» هو بيتي .

b_0_310_16777215_0___images_1-2018_F4صحيفة الوسط - كتبت إيناس حمدي:

عقد المسرح القومى بالعتبة مؤتمرا صحافيا لإعلان معلومـات عرض «اضحك لما تموت» بحضور الفنان إسماعيل مختار رئيس البيت الفني للمسرح والفنان يوسف إسماعيل مدير فرقة المسرح القومي والمخرج عصام السيد وأبطال العرض الفنان نبيل الحلفاوي والفنان محمود الجندي وزكريا معروف وتامر الكاشف وإيمان امام وأحمد سمير عامر.
وقد وجه الفنان إسماعيل مختار رئيس البيت الفني للمسرح في كلمته الشكر لـ د.ايناس عبدالدايم وزيرة الثقافة علي مجهودها الكبير في إعادة الأنوار للمسرح القومي،كما وجه الشكر للنجمين الكبيرين نبيل الحلفاوي ومحمود الجندي وكل فريق الشغل، معربا عن سعادته بعودة تحالف وتعاون المخرج عصام السيد مع الكاتب لينين الرملي لعمل عرض ينير خشبة المسرح القومي.
كما أثبت مختار على قيمة وجود نجوم كبار وشباب مسرحي واعد في عرض واحد على مسرح بقيمة المسرح القومي.
أنطلق المؤتمر بترحيب الفنان يوسف إسماعيل بالحضور مؤكدا أن المسرح القومي يستأنف نشاطه بعد تَمَكُّث طويل دام لشهور. مشيدا بما قامت به د.ايناس عبدالدايم وزيرة الثقافة لتشغيل المسرح مرة أخرى بعد هذا التوقف.
وفي كلمته ذكر عصام السيد مخرج العرض ان هذه المسرحية هي المسرحية الـ 51 للكاتب الكبير لينين الرملي والمسرحية الـ 61 التي يقدمها وهي الشغل التاسع على المسرح القومي والعمل الثامن الذي يجمع بينه وبين لينين الرملى، وقد أشار أن النص كتبه لينين الرملي فى عام 2011 وانتهى منه فى 2014 واستلمه المسرح القومي في 2016 وتم بدء الشغل عليه في الصيف السابق، وتعتبر هذه المسرحية هي الجزء الثالث لمسرحية «أهلا يا بكوات» ومسرحية «وداعا يا بكوات» وهي رُجُوع جديدة لتعاونهما معا.
وأضاف أن المسرحية تضم نجمين كبيرين عادا للمسرح بعد تَمَكُّث وابتعاد كبير لكل منهما عنه.
ويقول الفنان نبيل الحلفاوي انه مشتاق للمسرح جدا وخاصة المسرح القومي الذي يعتبره مثل بيته  لأن هذا المسرح تربى فيه، قائلا «عودتي للقومي اشعرتني كطالب بالجامعة وكأني أقف عليه للمـرة الأولي»، كما أعرب عن سعادته بالعمل مجددا مع لينين الرملي وكذلك المخرج عصام السيد،  الذي تجمعه به علاقة قديمة، وأضاف أنه عند قراءته للرواية اغرته روح المغامرة للعودة للمسرح مرة أخرى، فعندما تكون كل العناصر جيدة فهي تكتسح لعمل جيد.
أما الفنان محمود الجندي فقد ذكر انه وافق على الشغل في العرض عندما كلمه المخرج عصام السيد وطلب منه أن يسهم بالعرض رغم قراره بالابتعاد عن التمثيل ، وذلك بسبب ثقته في قدرات عصام السيد الإخراجية وأنه من المخرجين الذين يجيدون قراءة النصوص ويجيدون ترجمتها للجمهور.
وعن فكرة اعتزاله أشار «الجندي»أنه لم يكن اعتزالاً بمعنى الكلمة ولكنه كان مجرد ابتعاد فقط وبسبب المسرح القومي وشعوره بأنه رُجُوع لزمن الفن الجميل اقتنع بالعودة مرة أخرى للتمثيل.
وذكر الفنان زكريا معروف ان هذا العرض هو المرة الأولى له على المسرح القومي على الرغم من أنه منضم للبيت الفني للمسرح منذ 7 سنوات، وأعرب عن سعادته بالعمل مع المخرج الكبير عصام السيد والفنان نبيل الحلفاوي  والفنان محمود الجندي والفنانة سلوى عثمان وباقي فريق عمل العرض المسرحي.
يذكر أن «اضحك لما تموت» من تأليف لينين الرملي، بطولة نبيل الخلفاوي، محمود الجندي، سلوى عثمان، إيمان أمام، تامر الكاشف،  زكريا معروف، ديكور محمود الغريب، ملابس نعيمة عجمي، موسيقى هشام جبر، استعراضات شيرين حجازي، إخراج عصام السيد.

برجاء اذا اعجبك خبر نبيل الحلفاوي: مشتاق للمسرح و«القومي» هو بيتي قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الشاهد