فى ذكرى وفاتها.. حكاية شاب أصر على تقبيل قدم أم كلثوم خلال حفلها بفرنسا
فى ذكرى وفاتها.. حكاية شاب أصر على تقبيل قدم أم كلثوم خلال حفلها بفرنسا

فى ذكرى وفاتها.. حكاية شاب أصر على تقبيل قدم أم كلثوم خلال حفلها بفرنسا حسبما ذكر الموجز ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر فى ذكرى وفاتها.. حكاية شاب أصر على تقبيل قدم أم كلثوم خلال حفلها بفرنسا .

صحيفة الوسط - نبيل العدوى

يوافق الأن الثالث من شهر فبراير ذكرى وفاة كوكب الشرق أم كلثوم، والتى أحيت حفلا وحيدا خارج صحيفة الوسط العربى على مسرح الأولمبيا الشهير ليلتي الإثنين 13 والأربعاء 15 نوفمبر 1967.

غنت أم كلثوم على هذا المسرح أهم الحفلات التي تقام على مسرح الأولمبيا لتبقى محفورةً في أذهان كل من حضرها على مر السنين حيث يقول جان ميشال بوريس أحد مديري الأولمبيا في تلك الفترة إن 3 مغنين حفروا أسماءهم في ذاكرة الأولمبيا: أم كلثوم؛ أديت بياف وجاك برال.

ومما غنت أم كلثوم في تلك الحفلتين (الأطلال)، والطريف أنها سقطت من على خشبة المسرح وهي تكشف النقاب عن هذا البيت: (هل رأى الحب سكارى مثلنا كم بنينا من خيال حولنا) عندما صعد شخص من الجمهور على المسرح وأصر على تقبيل قدميها.

برجاء اذا اعجبك خبر فى ذكرى وفاتها.. حكاية شاب أصر على تقبيل قدم أم كلثوم خلال حفلها بفرنسا قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الموجز