داوود عبدالسيد: أزمات السينما لا تحل.. و«أرض الخوف» يعبر عن تاريخ جيلي
داوود عبدالسيد: أزمات السينما لا تحل.. و«أرض الخوف» يعبر عن تاريخ جيلي

داوود عبدالسيد: أزمات السينما لا تحل.. و«أرض الخوف» يعبر عن تاريخ جيلي حسبما ذكر بوابة الشروق ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر داوود عبدالسيد: أزمات السينما لا تحل.. و«أرض الخوف» يعبر عن تاريخ جيلي .

صحيفة الوسط - • طريق الذهاب إلى «الأوسكار» ينطلق باسترجاع مكانة مصر الثقافية
ذكر المخرج الكبير داوود عبدالسيد، إن غياب الاهتمام بقصص كبار الكُتاب والرقابة غير الكاملة على المحتوى الفني المعروض، هما السبب الرئيسي وراء تَأَخَّر نسب المشاهدة للسينما.

وفي الندوة -التي أقيمت بمخيم يوسف شاهين أمس، ضمن تجمعات معرض مصر الدولي للكتاب خلال بدورته الـ 49، والتي حضورها هيثم الحاج علي رئيس الهيئة العامة المصرية للكتاب وأدارها الناقد أحمد شوقي، أكدا المخرج الكبير علي وجود هبوط حاد فى مستوى المحتوى الاعمال السينمائية، وذلك يرجع فى كثير من الأحيان إلى الإنتاج الذي يجعل الكسب المادي غايته دون النظر إلى لمستوى الشغل.

وعلق عبد السيد على غياب مصر عن جوائز الأوسكار، قائلا: "الاهتمام بتوسعة القاعدة الجماهيرية للسينما يجب أن تكون هى غايتنا فى الوقت الحالي، وهذا لن يحدث إلا من خلال تحضير أفلام متميزة تناقش القضايا المجتمعية" مشيرا الي ان مصر لها رصيد فني كبير يحترمه العالم، وباسترجاع مكانتها الثقافية في العالم يمكن لصناع السينما حصد العديد من الجوائز.

فيما رفض داود عبد السيد فكرة الجمع بين السينما والدين، مشددا على أهمية الفصل بين الدين كمعتقد نؤمن به، وبين السينما كفن يقدم للجمهور بشكل تجمتع فيه عناصر الإبداع المختلفة.

وعن فيلمه أرض الخوف الذي تم عرضه قبل عقد ندوته بالمعرض، ذكر: "فكرة الفيلم جاءت لي قبل ظهوره على الشاشات بعشرة سنوات، وعندما رويت قصة الفيلم للفنان الراحل أحمد زكى أبدى إعجابة الشديد وشرعنا فى التنفيذ بمجرد إعداد التجهيزات الخاصة" ، موضحا أن القصة تتشابه بشكل كبير مع تاريخ جيله، حيث كثف جهده فى استخدام الإيحاءات الدالة أضخم من الرموز كما يعتقد البعض.

وأشار المخرد الكبير إلى رفضه زيـادة قضية على فيلم جاكسون، قائلا لماذا يتم تحريك دعوة قضائية على فيلم منحته الرقابة تصريح بالنشر، وتابع قائلا: "دعونا نقول آراءنا ونختلف بدل ما نضرب بعض".

ومن ناحيته أثبت الناقد أحمد شوقي خلال حديثه على أهمية الأفلام التى قدمها المخرج داوود عبد السيد، وحجم التأثير الذي حققته على مسار الحركة الفنية فى مصر، لما تجمعه من عناصر إبداعية من جودة فى الإخراج وقيمة حقيقية فى محتوى تلك الأفلام التي قدمها.

واضاف، التنوع فى القضايا التى تقدمها الأفلام أمر هام بالنسبة الي الحركة الفنية، وفالقيمة التي تحملها تجعل حركة الفن فى المقدمة كما كانت، مشيرا إلى إنه بالرغم من وجود تَقَهْقُر نسبي فى مستوى بعض الأفلام، لكننا لازلنا نقدم أفلام متميزة للغاية وتشارك فى مهرجانات فنية عدة.

برجاء اذا اعجبك خبر داوود عبدالسيد: أزمات السينما لا تحل.. و«أرض الخوف» يعبر عن تاريخ جيلي قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : بوابة الشروق