سليمان عيد يفتح صندوق الذكريات والمقالب.. «اشتغلت فواعلي وقاطعت السقا»
سليمان عيد يفتح صندوق الذكريات والمقالب.. «اشتغلت فواعلي وقاطعت السقا»

سليمان عيد يفتح صندوق الذكريات والمقالب.. «اشتغلت فواعلي وقاطعت السقا» حسبما ذكر التحرير الإخبـاري ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر سليمان عيد يفتح صندوق الذكريات والمقالب.. «اشتغلت فواعلي وقاطعت السقا» .

صحيفة الوسط - ملخص

نجح سليمان عيد، في رسم البسمة على وجوه المشاهدين في جميع الأعمال الدرامية والسينمائية والمسرحية التي قدمها؛ لأنه فنان يتمتع بمواصفات وإمكانيات جعلت منه «كوميديان» صاجب طلة مختلفة

سليمان عيد، أحد أبرز نجوم الصف الثاني، اشتهر بتقديم الأدوار الكوميدية، وبدأ حياته الفنية من خلال مسرح جامعة مصر، وتألق في تحضير الأدوار الكوميدية، ثم دخل إلى عالم السينما كـ«كومبارس صامت»، إلي أن ظهرت موهبته في دور له في فيلم «الإرهاب والكباب 1992»، وبعدها توالت عليه أعمال سينمائية ودرامية كثيرة ليصل رصيده حتى الآن إلى أضخم من 150 عملًا فنيًا متنوعًا ما بين مسرحيات وأفلام سينمائية ومسلسلات وبرامج تلفزيونية.

وحل عيد، مساء أمس، ضيفا على نظيره بيومي فؤاد، في برنامج «بيومي أفندي»، المذاع على قناة «دي أم سي»، أظهر خلاله أسرار كثيرة عن حياته الشخصية، وعلاقته بنجوم الصف الأول.

المسرح «صالة الأفراح»

تحدث عيد، عن اللحظة الأولى التي رسمت فيها ملامح حياته العملية، قائلًا: «بدايتي مع التمثيل كانت في جامعة مصر، أول مرة أشوف فيها المسرح اعتبرته صالة أفراح.. أول دور قدمته كان في مسرحية (جمهورية فرحات) من تأليف يوسف إدريس، وفي أول بروفة ليا كل اللي موجودين كانوا بيصقفوا ليا»، لافتًا إلى أنه قدم ٢٧ مسرحية في الجامعة و١٨ في القطاع الخاص.

كومبارس في السينما

أشار سليمان عيد، أن المخرج شريف عرفة، هو أول من ساعده في عالم السينما، مضيفًا: «تخرجت من معهد الفنون المسرحية عام ١٩٩٠، وفي الوقت ده كنت بحب السينما جدًا، واتعرفت على عرفة، واشتركت معاه في فيلم سمع هس "١٩٩٩"، وكنت كومبارس صامت، وكنت واحد من تلاتة بيجروا عشان يغتصبوا ليلى علوي، ومن ساعتها الأستاذ شريف، ذكر لي: أنت معايا في كل الأفلام، وفعلًا عملت معاه ٧ أفلام، وقدمت أدوار من نفس النوعية».

وتابع: «أنا مؤمن إن المخرج في السينما هو رقم واحد، عشان هو اللي عايش الحالة اللي في الورق، وصحيح ظروف عصري ما كانتش تسمح ليا بالظهور في أدوار زي دلوقتي، بس أنا اجتهدت عشان أوصل للي أنا فيه».

مقالب السقا

ذكر عيد، إن الفنان أحمد السقا، أضخم الفنانين الذين يجيدون تدبير المقالب له، وهذا يعود إلى قوة العلاقة الشخصية بينهما، مؤكدًا أن أحد المقالب تسبب في إنهاء العلاقات بينهما، لكن والدة السقا، كانت سببًا في تهيئة الأجواء من حـديث.

وحكى كيف جعله السقا، ذات مرة يتشاور في الصيدليات عن دواء غير موجود، بحجة أن الممثل أحمد رزق، مريض للغاية، وكيف طلب منه ذات مرة أن يقابله في أحد الفنادق، وعند وصوله اكتشف أنه كان على وشك اقتحام فندق به وزير خارجية إحدى الدول العربية، لكن الحراس استوقفوه بصرامة.

وأضاف عيد، أنه اتصل بأحمد السقا، الذي طلب التحدث إلى مدير الفندق، ويبدو أنه أخبر المدير بوجود متاعب ذهنية لديه، فكان ذلك المقلب سببا في الخصام بينهما لفترة.

مساندة الحظ

أثبت الفنان سليمان عيد، أن الحظ ساندة  كثيرًا أثناء التحاقه بالمعهد العالي للفنون المسرحية، موضحًا: «في السنة اللي قدمت فيها كان مجموع المتقدمين يتجاوز الألفين، وكان فيه ٤٠٠ واحد معاهم واسطة، وفي نفس الوقت كان المعهد محتاج ٧ بس السنة ديه، فإدارة المعهد خدت قرار إنها مش هتاخد غير الناس الموهوبة بس واللي يستحقوا، فكنت واحد من السبعة دول».

وتكلم عيد، عن مساوئ معهد الفنون المسرحية، قائلًا: «الواسطة من الحاجات اللي بوظت المعهد، كمان عدم اهتمام الدولة بالخريجين الجداد تسبب في ضياع مواهب كتير».

الأب عمدة والابن «فواعلي»

تحدث سليمان عيد، عن حياته، قائلًا: «أنا اتولدت من إمبابة بس أصلي صعيدي، وأبويا كان تاجر جمال، ولما اتولدت بقى عمدة سوق الجمال، وبقى عنده جمال كتير، بس رغم كده كنت بخرج أشتغل صبي أي حاجة في إجازة الصيف، وديه كانت متعة بالنسبة ليا، استمريت على النظام ده لحد الجامعة، لدرجة إن فيه فندق مشهور في الزمالك اشتغلت فيه فواعلي، وأبويا منعني من الشغل بعد ما أنبوبة وقعت على رجلي».

أول قصة حب

روى عيد، معلومـات أول قصة حب عاشها في حياته، بقوله: «أول قصة حب عشتها كانت مع بنت الجيران في أولى إعدادي، القصة ديه استمرت معايا لحد الجامعة، وكنت بحبها في صمت، وأول مرة أقرر اعترف لها بحبي، كتبت لها كلمة بحبك في ورقة ورميتها قدامها، بس هي ماشافتهاش، لما عرفت إنها هتتخطب كلمت أبويا عشان يجوزني لها، لكنه رفض».

برجاء اذا اعجبك خبر سليمان عيد يفتح صندوق الذكريات والمقالب.. «اشتغلت فواعلي وقاطعت السقا» قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : التحرير الإخبـاري