«وزيرة الثقافة»يؤكد أن زيادة حجم المبيعات بمعرض الكتاب
«وزيرة الثقافة»يؤكد أن زيادة حجم المبيعات بمعرض الكتاب

«وزيرة الثقافة»يؤكد أن زيادة حجم المبيعات بمعرض الكتاب

حسبما ذكر الوطن ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر «وزيرة الثقافة»يؤكد أن زيادة حجم المبيعات بمعرض الكتاب .

صحيفة الوسط - ذكرت الدكتورة إيناس عبدالدايم إن المعرض هذا العام يشهد حالة مختلفة ومتميزة من حيث نسبة الإقبال، وكذلك المبيعات التى حققت نسب كبيرة خلال الأيام الماضية.

وأضافت «عبدالدايم»، خلال تفقدها أجنحة معرض الكتاب أمس، أن أسعار الكتب الصادرة عن مختلف قطاعات وزارة الثقافة تُعد فى متناول الجميع.

وشهد معرض الكتاب شركة من الندوات، مساء أمس الأول، أبرزها اللقاء الفكرى للكاتب الإماراتى حبيب يوسف الصايغ، الأمين العام لاتحاد الأدباء والكتّاب العرب، فى قاعة عبدالرحمن الشرقاوى، وذكر «الصايغ» إن دولة الإمارات العربية تفكر فى أستعراض مرشح لرئاسة اليونيسكو بعد عدم توفيق العرب فى تولى هذا المنصب، مشيراً إلى أن صحيفة الوسط العربى محمل بالآلام وأنه فى مفترق طرق.

وتطرّق «الصايغ»، خلال لقائه بعدد من رواد معرض الكتاب، إلى ترشح قطر لليونيسكو، قائلاً: «قطر دولة مارقة راعية للإرهاب، وخارجة عن الصف العربى، تقوم ببيع نفسها للشيطان»، مضيفاً أن «الأمة العربية نجت من أنتصار قطر برئاسة منظمة اليونيسكو، لأنها راعية للإرهاب وداعمة له».

وأضاف «الصايغ»: «بعض القوى الناعمة تسىء إلى نفسها وإلى فكرة القوى الناعمة نفسها»، مستشهداً بالإعلام الذى تموله قطر، مردداً: «أصبح مكشوفاً ولم يعد قوة ناعمة لها وتحول إلى أداة لإثارة خطاب الكراهية والبغضاء».

كما شهد معرض الكتاب لقاء مفتوحاً للدكتورة غادة والى، وزيرة التضامن الاجتماعى، فى قاعة محمد أبوالمجد أثناء تجمعات ندوة «التضامن الاجتماعى»، وذكرت إن «وزارة التضامن تتعدد أعمالها، وهناك حـديث فى الشغل كل يوم، وهناك اختصاصات كثيرة تحملها الوزارة على عاتقها».

أمين اتحاد الكتّاب العرب: قطر دولة مارقة راعية للإرهاب.. و«والى»: 10 ملايين مستفيد من برنامج «تكافل وكرامة» خلال عامين

وأضافت «والى»، أثناء الندوة التى أدارها الدكتور محمد فتحى، أن برنامج «تكافل وكرامة» لقى نجاحاً كبيراً فى مصر، حيث سجل 10 ملايين فرد فى البرنامج، 92 في المائة منهم سيدات.

وحول الدور الذى يقوم به صندوق مكافحة وعلاج الإدمان، أثبتت «والى» أن «الصندوق حقق نجاحاً، والسبب فى ذلك الشباب المتطوعون القائمون بالعمل فى هذا الصندوق، والبالغ عددهم 26 ألف متطوع ومتطوعة، ودور القائمين على هذا الصندوق».

وشهد معرض مصر الدولى للكتاب، فى يومه الحادى عشر أمس، إقبالاً ضعيفاً، فاقتصر زائروه على الشباب وطلاب الجامعات الذين استغلوا فرصة بدء الدراسة فى الجامعات ليذهبوا إلى المعرض لشراء بعض الروايات والكتب، والتنزه، كان من بينهم «سلمى سعيد»، طالبة بالفرقة الرابعة بكلية التجارة، جامعة مصر، التى جاءت مع خمسة من زملائها بالجامعة لشراء مجموع من الروايات والتنزه مع أصدقائها، وترى أنها فرصة للخروج معهم بعد أسبوعين إجازة الفصل الدراسى الأول: «الجو هنا حلو عشان كمان مفيش زحمة، وعارفين نتحرك براحتنا».

هبوط الإقبال أيضاً انعكس على أصحاب الكافتيريات الخاصة داخل المعرض، وهو ما أكده صاحب كافتيريا عند سؤاله عن نسبة البيع والإقبال على الكافتيريا: «الإقبال خف كتير عن الأول، الشغل عندنا أنطلق يقل من قبل الدراسة بيوم، يعنى كنت ببيع 100 سندوتش فى الأن، دلوقتى ببيع 20 بس».

وأضاف: «نعمل منذ الثامنة صباحاً حتى الثامنة مساء، وأملنا كله فى الخميس والجمعة لأنهم هيكونوا إجازة قبل المعرض ما يخلص». وعلى المسرح المكشوف بمعرض مصر الدولى للكتاب، قام مجموع من الطالبات التابعات لمدارس مختلفة بمحافظة الجيزة بتقديم عروض غنائية واستعراضية متنوعة.

وتقول «أروى ممدوح»، إحدى الطالبات المشاركات فى العرض الوطنى، إنهم استعدوا لهذا العرض فى إجازة منتصف العام الدراسى، لافتة إلى أن العروض التى قاموا بها على المسرح من تأليفهم، مضيفة: «كنا بنروح المدرسة فى الإجازة للتدريب على العروض مع بعض المدرسات، وقبل ما نيجى المعرض بيومين فضلنا نتدرب على الأغانى».

والتقطت منها أطراف الحديث «مروة محسن»، إحدى الطالبات المشاركات فى العرض الهندى، قائلة: «كنا بنتفرج على فيديوهات هندية كتير عشان نقدر نطلع منها أفكار تناسبنا، وقبل المعرض بـ3 أسابيع تدربنا على كافة الحركات».

برجاء اذا اعجبك خبر «وزيرة الثقافة»يؤكد أن زيادة حجم المبيعات بمعرض الكتاب قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الوطن