طارق عبدالعزيز: دورى فى «خلاويص» ليس إسقاطاً على إبراهيم عيسى.. و«رحيم» أعادنى إلى ياسر جلال بعد 7 سنوات
طارق عبدالعزيز: دورى فى «خلاويص» ليس إسقاطاً على إبراهيم عيسى.. و«رحيم» أعادنى إلى ياسر جلال بعد 7 سنوات

طارق عبدالعزيز: دورى فى «خلاويص» ليس إسقاطاً على إبراهيم عيسى.. و«رحيم» أعادنى إلى ياسر جلال بعد 7 سنوات

حسبما ذكر الوطن ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر طارق عبدالعزيز: دورى فى «خلاويص» ليس إسقاطاً على إبراهيم عيسى.. و«رحيم» أعادنى إلى ياسر جلال بعد 7 سنوات .

صحيفة الوسط - أبدى الفنان طارق عبدالعزيز سعادته بردود فعل الجمهور عن دوره فى فيلم «خلاويص؟» للمخرج خالد الحلفاوى، الذى جسد فيه شخصية إعلامى منافق للسلطة الحاكمة.

وذكر «عبدالعزيز»، لـ«صحيفة الوسط»، إنه لم يخش تجسيد هذه الشخصية، باعتبارها حالة تطل برأسها منذ عهود سياسية سابقة، حيث ينحاز إعلاميون للنظام وكأنهم «ملكيين أضخم من الملك»، مضيفاً أن ردود الفعل كانت جيدة عن الفيلم ككل، ومتركزة على الإشادة بمضمونه ومستواه الفنى.

وعما إذا كان دوره يحمل إسقاطاً على إعلامى بعينه، رد الفنان قائلاً: «لم يحمل دورى إسقاطاً على أحد، وإن كان تم مقارنتى بالأستاذ إبراهيم عيسى بحكم تقارب الشبه الشكلى بيننا، ولكن لا مجال للمقارنة بينه وبين الدور، وكلامى سينجلى واضحاً لكل من شاهد الفيلم، لا سيما أننى قدمت الشخصية من باب «ماذا سيفعل طارق عبدالعزيز لو أصبح إعلامياً؟».

وعن أسباب موافقته على الفيلم رغم صغر مساحة دوره ذكر: «تعاملت مع الفيلم بشكل فنى، حيث أعجبت بالسيناريو ورقى مضمونه، وثبت صحة وجهة نظرى وفقاً لما جاء فى آراء الجمهور، وأنا بطبعى لا يعنينى حجم الدور، وإنما الكيف والمضمون هما ما يشغلان تفكيرى، وانطلاقاً من هذا العامل، لم أتردد فى المشاركة بـ«خلاويص؟» حينما تلقيت عرضاً بشأنه، لإيمانى بأن الممثل ربما يكون ضلعاً يريد الفيلم الاتكاء عليه، أو أن وجوده سيضفى عامل المصداقية على أحداثه وما شابه.

ويشارك فى بطولة «خلاويص؟» أحمد عيد، آيتن عامر، أحمد فؤاد سليم، سامى مغاورى، محمد حسنى، وأحلام الجريتلى، من تأليف فيصل عبدالصمد ولؤى السيد.

فى سياق مختلف، أشاد «عبدالعزيز» بسيناريو مسلسل «رحيم»، الذى أنطلق تصوير دوره فيه قبل أيام، وأشار أنه يجسد فيه شخصية شاب أعمال، متابعاً بقوله: أعجبت بالنص وطبيعة أحداثه الدرامية، وأرى أن شركة «فنون مصر» من أهم شركات الإنتاج على الساحة، لما قدمته من أعمال تليفزيونية ناجحة خلال الأعوام الأخيرة، ما يولد ثقة بداخلك فى عدم ادخارهم جهداً إنتاجياً نحو تحضير مسلسل جيد، لا سيما أننى أعتبر ريمون مقار ومحمد محمود عبدالعزيز «فنانين قبل ما يكونوا منتجين».

وأردف قائلاً: «سعيد بالتعاون مع ياسر جلال، الذى يُعد من أصدقائى القدامى، ولم نتعاون منذ ما يقرب من 7 سنوات، وكذلك الأمر بالنسبة لباقى الأبطال، كما لمست حماساً من المخرج محمد سلامة، الذى يخوض أولى تجاربه الإخراجية، حيث وجدته شخصاً طموحاً ويملك من الإصرار والطموح ما يدفعه لتحقيق النجاح فى باكورة أعماله.

ويشارك فى بطولة «رحيم» نور اللبنانية، حسن حسنى، دينا، محمد رياض، دنيا عبدالعزيز، إيهاب فهمى، صبرى فواز، وكوكبة من النجوم، من تأليف محمد إسماعيل أمين.

على الجانب الآخر، ذكر «طارق» إنه انتهى من تصوير دوره فى فيلم «جريمة الإيموبيليا» للمخرج خالد الحجر، حيث استغرق التصوير 3 أسابيع بحسب قوله، مضيفاً أن تطورات الفيلم تدور عن جريمة قتل داخل عمارة الإيموبيليا العريقة بمنطقة وسط البلد.وعن طبيعة دوره ذكر: «أجسد شخصية ناشر ولد وعاش فى هذه العمارة، ويعمل مع صديقه المؤلف الذى يجسد دوره هانى عادل، وتتوالى الأنباء بينهما».

برجاء اذا اعجبك خبر طارق عبدالعزيز: دورى فى «خلاويص» ليس إسقاطاً على إبراهيم عيسى.. و«رحيم» أعادنى إلى ياسر جلال بعد 7 سنوات قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الوطن