منى زكي تبكي بعد تفاجئها بـ«ملامحها في سن الخمسين» (فيديو)
منى زكي تبكي بعد تفاجئها بـ«ملامحها في سن الخمسين» (فيديو)

منى زكي تبكي بعد تفاجئها بـ«ملامحها في سن الخمسين» (فيديو) حسبما ذكر التحرير الإخبـاري ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر منى زكي تبكي بعد تفاجئها بـ«ملامحها في سن الخمسين» (فيديو) .

صحيفة الوسط - حاولت منى زكي إخفاء تخوفها من ملامحها في سن الخمسين، حتى انهارت من البكاء، في حين أظهرت ابنة خالتها أن النجمة تخاف من الوحدة في هذه السن.

خاضت الفنانة منى زكي وابنة خالتها خبيرة التجميل مي جلال تجربة السفر عبر الزمن، من خلال برنامج «حكايتي مع الزمان»، الذي تقدمه الإعلامية منى أبو حمزة، على قناة «دبي»، والذي يعرفان من خلاله كيف يكون مظهرهما بمراحل عمرية مختلفة، باستخدام «المكياج»، الذي يعتبر وسيلتهما للانتقال إلى المستقبل، وذلك عن طريق خبراء في مجال التجميل الذين يضعون في اعتبار تغيير الملامح عدة قواعد من بينها الجينات الوراثية.

سبب التجربة
أظهرت منى زكي المشكلات التي جذبتها للمشاركة في البرنامج وخوض تجربة «حكايتي مع الزمان»، قائلة إن البرنامج سيتيح لها فرصة الدخول في مرحلة المستقبل، لأنها دائما ما يكون لديها فضول لمعرفة ماذا سيحدث في تلك الفترة، وكيف سيبدو شكلها ومظهرها؟ وأضافت أنه أيا كان مظهرها فهي سهلة التعايش مع الأوضاع الجديدة، وتتوقع أن يكون لديها سلام داخلي.

فيما ذكرت ابنة خالتها مي جلال، إنها أعجبت جدا بفكرة البرنامج، والأهم من ذلك أن التجربة سوف تخوضها مع منى التي تعتبرها شقيقتها، وتظهر معها للمرة الأولى أمام الكاميرا بعكس ما تجلس دائما خلف الكاميرا، حيث تتواجد معها في أماكن التصوير دائما لتصميم ملابسها.

انشغال حلمي 
خلافا لما توقعه البعض، لم تختر منى زوجها أحمد حلمي ليشاركها التجربة، الأمر الذي بررته بأن معرفتها بمي أبعد من معرفتها بزوجها، إضافة إلى أن حلمي مشغول ببعض الأعمال، التي تمنعه من الحضور، وعن سر اختيار «زكي» قريبتها ذكرت إن مي ابنة خالتها وتعرفها منذ ولادتها، وتكبرها بـ6 أعوام، وإنه من الجيد أن تشاهد شقيقتها الصغرى، وهي مُسنة.

أنجبت ابنيها صدفة
وتطرق حديث منى خلال حلقة أمس الاثنين من البرنامج إلى ظروف إنجاب أطفالها الثلاث، وهم: لي لي 13 عاما، وسليم 3 سنين، ويونس عام، وذكرت الفنانة إنها أنجبت لي لي وهي صغيرة في السن، ولذلك كان يرعاها والد منى، الذي ذكرت إن اهتمامه بها تحول لابنتها، وأضافت أن ولادة سليم ويونس جاءت «صدفة» دون الترتيب لذلك.

تجربة الـ25 عامًا
تفاجأت كل من منى زكي ومي جلال بعدما شاهدا بعضهما بمكياج، حاول تقريب صورتهما 25 سنة بالمستقبل، حيث كانت منى بالستينيات من عمرها، ومي على مشارفها، وشبهت «زكي» نفسها بعدما شاهدت وجهها في المرآة بخالتها ووالدتها، ورأت أن نصف وجهها العلوي يشبه عمتها، فيما ذكرت مي إنها تشبه خالتها تماما.

تعليق تامر حبيب
سيطرت حالة من الضحك على السيناريست تامر حبيب، الذي استعان به البرنامج للتعليق على منى ومي، باعتباره صديقا مشتركا بينهما منذ سنوات طويلة، ووصف خبيرة التجميل بأنها ما زالت كما هي لكنها خضعت لعملية تجميل وضعت فيها بعض البوتوكس، فيما ذكر عن النجمة إن شكلها في هذه المرحلة «عاقلة»، لكنها اختلفت معه في الرأي، وذكرت: «شكلي شرير».

تخوفات وأمنيات
لم تتمالك منى زكي نفسها بعدما شاهدت مي في تجربة ملامحها بعد 50 عاما، وسيطرت عليها حالة الضحك، وحين رأت نفسها استمرت في الضحك أيضا قائلة إنها تظن أن حالة المرح ستسيطر عليها في هذا العمر: «كل ما هكبر كل ما هبقى تافهة»، لكن أثناء حديث مي عن التخوفات التي من الممكن أن تطاردها في سن الخمسين انهارت منى من البكاء، على أثر كلام ابنة خالتها التي ذكرت أن أكبر مخاوف النجمة الشهيرة هو الخوف والوحدة، وذكرت منى إن من بين أمنياتها في هذا الزمن أن يجمعها يوم بكل من رحل وفارقها.

دموع في مواجهة الذات
في مرحلة مواجهة الذات بكت منى زكي، وهي تخاطب نفسها قائلة: «حلو كل خط ومختلف، اتعلمت من كل خط حاجة، شكلي دلوقتي بيفكرني بناس حلوة في حياتي جدتي أمي وخالتي علشان كدا بحب الخطوط دي»، بينما ذكرت مي: «تجربة قاسية نفسيًا، وليست هزار، وحسستني بقيمة الوقت اللي بعيشه دلوقتي قبل ما يفوتني»، وتابعت: «ما ينفعش أسيب نفسي أوصل لكدا».

 

برجاء اذا اعجبك خبر منى زكي تبكي بعد تفاجئها بـ«ملامحها في سن الخمسين» (فيديو) قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : التحرير الإخبـاري