بالتسجيل| في ذكرى وفاته.. عادل إمام: العندليب سبب وقوعي في البلاعة
بالتسجيل| في ذكرى وفاته.. عادل إمام: العندليب سبب وقوعي في البلاعة

بالتسجيل| في ذكرى وفاته.. عادل إمام: العندليب سبب وقوعي في البلاعة حسبما ذكر الموجز ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر بالتسجيل| في ذكرى وفاته.. عادل إمام: العندليب سبب وقوعي في البلاعة .

صحيفة الوسط - الأن الجديد - أحمد فرحات

تحل الأن الذكرى الـ41 لوفاة عبد الحليم حافظ، العندليب الذي أسمع الدنيا كيف يكون غناء القلوب، وغردت الطيور بأغانيه، فهو الذي تغنى بالأمل وهو فاقده، وغرد للحياة وهي خصيمته، تحدى كل الآلام والعذاب والضعف؛ ليسعد الملايين من الناس.

رحل «حليم» وترك ورائه إرثًا كبيرًا يحمله المصريين في قلوبهم، أغانيه التي يستمع إليها الجميع سواء كانوا كبارًا أم صغارًا، كل منهم يسرح مع كلماته ويعيش بداخلها دون أن يشعر، فكان للعندليب أصدقاء كثر في الوسط الفني، وخلال السطور التالية نرصد كيف تقابل مع الزعيم عادل إمام.

ذكر الفنان عادل إمام، إن «حليم» كان من مطربين جيله، وبعد وفاته سمحت الحكومة المصرية بطرح شرائط كاسيت لأغانيه الوطنية، مشيرًا إلى أنه عند سماع هذه الأغاني يشعر بأنه مؤرخ لتاريخ هذا الوقت، باعتباره غنى أغاني كانت لايمكن أن يتصورها أحد مثل «حكاية شعب»، ومن الممكن أن تكشف النقاب عن عليها مقالات أو قصص تشرح وتوضح طبيعة الحال التي كانت تعيشها البلد.

وأضاف الزعيم، خلال لقاء له مع المحاور مفيد فوزي، أنه كوّن صداقة مع العندليب قبل أن يراه، مشيرًا إلى أنه هو أول مطرب يغني له في الحمام، متابعًا: «كان عندي حبيبة في الحلمية، وكان لسا طارح أغنية فوق الشوك مشاني زماني، وكنت كل لما أعدي من قدام بيتها أشاورلها، وفي مرة ماشي وبغني الأغنية وبشاورلها راحت مشورالي فاندمجت معاها ولسوء حظي مكملتش خطوتين وروحت واقع في بلاعة مجاري.. وكنت كل محكي لعبد الحليم الحدث ده يقع من الضحك».

وفيما يخص وجه التشابه بينهما، ذكر: «كان صديقي جدًا وعلشان كد في شبه بنا.. وكنا دايمًا بنخرج مع بعض» ساردًا أحد المواقف التي جمعتهما قائلًا: «كنت رايح فرح واحد صحبي، ولقيته بيخبط عليَ، فا  قلتله ما تيجي معايا واهي بالمرة تبقى مفاجأة .. فا روحنا وأول مدخلنا شقة الفرح لقيت العروسة وملقتش العريس، وكان مستنيني صلاح السعدني.. فا بسأل العروسة فين صحبي»، قالتلي: «اتخانق مع بابا وماما وراحو القسم عبد الحليم مات من الضحك، وفضلنا مستنيين العريس.. فجأة دخل من الباب صحبي شاف حليم في وشه..راح قايله: إيه ده عبد الحليم انت اتأخرت ليه..وكأنه هوا اللي جايبه يغني».

وأعرب الزعيم عن حزنه الشديد لوفاة الفنان عبد الحليم حافظ في هذا الوقت، مشيرًا إلى أنه ما زال مطرب مصر الأول، وقبل وفاته كان هناك الكثير من المطربين يهاجمونه، وقد كانت النتيجة بعد وفاته أصبح لهؤلاء لا حس مطلقًا، لأنه كان مؤثرًا كبيرًا في جمهوره.

برجاء اذا اعجبك خبر بالتسجيل| في ذكرى وفاته.. عادل إمام: العندليب سبب وقوعي في البلاعة قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الموجز