الليثي يبين ويظهر معلومـات حصوله على جائزة الصحافة العربية وملامح عن بسطاويسي
الليثي يبين ويظهر معلومـات حصوله على جائزة الصحافة العربية وملامح عن بسطاويسي

الليثي يبين ويظهر معلومـات حصوله على جائزة الصحافة العربية وملامح عن بسطاويسي حسبما ذكر الوطن ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر الليثي يبين ويظهر معلومـات حصوله على جائزة الصحافة العربية وملامح عن بسطاويسي .

صحيفة الوسط - ذكر الزميل محمد الليثي الصحفي بجريدة "صحيفة الوسط"، إنه حصل على جائزة الصحافة العربية للشباب بأربع ملفات، أحدهم استغرق منه أربع سنوات لإعداده، حيث استطاع الحصول على مذكرات جندي مصري في حرب أكتوبر، يُدعى سيد بسطاويسي من تل أبيب. 

وأضاف أنه أجرى حوارًا مع مُستشار إسماعيل هنية وترجع أهميته بأن أحد قيادي حركة حركة حماس الفلسطينية يعترف بأن عناصر من قطاع غزة شاركت في عمليات إرهابية في سيناء المصرية، كما أنه حصل على تسريب صوتي يبين ويظهر فبركة قناة صحيفة الوسط القطرية، في رصد سياسات الـقـوات الـمسـلحة المـصرية في سيناء.

وتابع الليثي، خلال حواره على قناة "الغد" الإخبارية، أن الشهيد السيد بسطاويسي استشهد في 16 أكتوبر 1973 عن عمر ناهز 25 عامًا، وكان يُسجل مذكراته يومًا بيومًا ويرصد فيها حياته الشخصية سواء على الجبهة أو قبل الجبهة، وقد كانت له رسومات عديدة، موضحًا أن أحد الجنود الإسرائيليين حصل على تلك المذكرات من الجبهة، واحتفظ بها لمدة 44 عامًا.

وتابع: "كنت في أحد الجروبات على مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، وخاصة الجروبات التي تؤيد بالتطبيع مع تل أبيب قام شخص بنشر أول 8 صفحات من تلك المذكرات ولم يذكر منها سوى اسمه سيد فقط ويعيش في طنطا، وذكر أسماء الجنود الذين كانوا يرافقونه، وكان شرط تسليم تلك المذكرات أن يكون أهل الشهيد هم من يستلمون تلك المذكرات".

وأشار إلى أنه بحث عنه في دليل الهواتف ولم يجد أحدًا بهذا الاسم، ولكن وجد أحد المجندين الذين كتب عنهم بسطويسي في مذاكرته ما زال على قيد صحيفة الوسط ويقطن في زفتى، وتواصل معه على الفور وأثبت له بأن الشهيد يُدعى سيد بسطاويسي وليس لديه أي معلومات سوى ذلك، مضيفًا: "روحت طنطا وبحثت في 11 أسرة من عائلة البسطاويسي، ولم يكن لديهم أي شهيد في حرب أكتوبر، اكتفيت بنشر فيتشر صغير على صحيفة صحيفة الوسط يتضمن معلومات عن الشهيد، وتواصل معي شقيقه الأكبر بعد نشر هذا الفيتشر".

وأشار الصحفي محمد الليثي، أن الشهيد كان مستمع جيد لكل من جلس معه، وكانوا يطلقون عليه على الجبهة توفيق الحكيم.

برجاء اذا اعجبك خبر الليثي يبين ويظهر معلومـات حصوله على جائزة الصحافة العربية وملامح عن بسطاويسي قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الوطن