مديحة يسري في صور نادرة مع ابنها الوحيد بطل الكارتيه الذي مات في ريعان الشباب
مديحة يسري في صور نادرة مع ابنها الوحيد بطل الكارتيه الذي مات في ريعان الشباب

مديحة يسري في صور نادرة مع ابنها الوحيد بطل الكارتيه الذي مات في ريعان الشباب حسبما ذكر جولولي ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر مديحة يسري في صور نادرة مع ابنها الوحيد بطل الكارتيه الذي مات في ريعان الشباب .

صحيفة الوسط - أنجبت الفنانة مديحة يسري طفلان من الفنان محمد فوزي، ابنتها الأولى توفت بعد عدة أشهر من الولادة رغم محاولات مديحة وفوزي المستميتة لانقاذها وسفرهم لسويسرا لعلاجها، ثم رُزقت بعمرو وكان بطلًا من أبطال الكاراتيه.

زواج مديحة يسري، بالفنان الراحل محمد فوزي، دام وقت عشر سنوات، وبعد انفصالها عن فوزي، أقرت التفرغ لرعاية ابنها، والانتقال إلى منزل حـديث تبدأ منه صفحة جديدة وحياة أخرى، وفعلاً اشترت شقة الفنانة الراحلة صباح، التي بقيت فيها حتى هذه اللحظة.

كان عمرو، لم يتجاوز الخامسة من عمره، لذا أقرت أن تشغله في تَجْرِبَة الرياضة لتجنبه الكثير من العقابات في سنوات الصبا والمراهقة، وفعلًا اشتركت مديحة في نادي «صحيفة الوسط» وبدأ عمرو تَجْرِبَة رياضة الكاراتيه والسباحة والخيل.

 عندما بلغ الثامنة عشرة اشترت له والدته مديحة يسري سيارة جديدة أراد أن يسير بها سريعًا في طريق المطار فاصطدمت بالجزيرة الوسطى وانقلبت مرتين ومات داخل السيارة وعمره 26 عامًا فقط.

تحدثت مديحة يسري عن محنتها الصحية التي مرت بها بعد هذا الحادث بقولها: «تعرضت لانهيار عصبي وعولجت منه بصعوبة وذهبت لأحد الشيوخ وذكر لي ابنك هينتظرك على باب الجنة ويمسك بيدك، وكلامه ريحني وهداني كتير وبعد كده بصبري وإيماني وبالصلاة استطعت أن أتخطى محنة فراقه.

برجاء اذا اعجبك خبر مديحة يسري في صور نادرة مع ابنها الوحيد بطل الكارتيه الذي مات في ريعان الشباب قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : جولولي