هروب سائق قطار أبوقير.. والعناية الإلهية تنقذ الركاب
هروب سائق قطار أبوقير.. والعناية الإلهية تنقذ الركاب

هروب سائق قطار أبوقير.. والعناية الإلهية تنقذ الركاب حسبما ذكر التحرير الإخبـاري ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر هروب سائق قطار أبوقير.. والعناية الإلهية تنقذ الركاب .

صحيفة الوسط - لم تمر سوى 48 ساعة على كارثة تصادم قطاري الإسكندرية بمنطقة خورشيد، حتى كاد مسلسل الإهمال بهيئة السكة الحديد أن يتسبب في وَاقِعة جديدة بعد هروب سائق قطار أبوقير بسبب فشله في إيقافه قبل وصوله محطة فيكتوريا، وسط حالة من الهلع انتابت الركاب، الأن الأحد.

وأفاد مجموع من الركاب، بأنهم استقلوا القطار القادم من محطة أبو قير، مؤكدين أنه مع قرب بُلُوغ القطار إلى محطة فيكتوريا، استعد الركاب للنزول إلا أنهم فوجئوا بتجاوزه المحطة قبل أن يتمكن السائق من إيقافه بالقرب من المحطة التالية "الرمل الميري"، ثم لاذ بالهرب.

وردد العشرات من مستقلي القطار هتافات ضد وزير النقل والحكومة، مطالبين بسرعة إقالة الوزير، والتحقيق في الواقعة، ومحاسبة المقصرين.

برجاء اذا اعجبك خبر هروب سائق قطار أبوقير.. والعناية الإلهية تنقذ الركاب قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : التحرير الإخبـاري