تذبذب أسعار اللحوم بأسواق مصر والجيزة.. ومواطنون: «الميزانية لا تتحمل»
تذبذب أسعار اللحوم بأسواق مصر والجيزة.. ومواطنون: «الميزانية لا تتحمل»

تذبذب أسعار اللحوم بأسواق مصر والجيزة.. ومواطنون: «الميزانية لا تتحمل» حسبما ذكر بوابة الشروق ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر تذبذب أسعار اللحوم بأسواق مصر والجيزة.. ومواطنون: «الميزانية لا تتحمل» .

صحيفة الوسط - شرف: أسعار اللحوم انخفضت 5 في المائة لإنعاش حركة البيع.. ووهبة: شعبة القصابين قدمت مقترحات لتنمية الثروة الحيوانية.. وتجار: منافسة الجزارين ولحوم القوات المسلحة والدواجن السبب.. واعتماد المواشي في الشتاء على البرسيم بدلاً من العلف أدى لتراجع الأسعار.. وأهالي: بعض الجزارين تعمدوا إثارة الفزع للأهالي بأن اللحوم المخفضة «نافقة».. والكندوز سجل 130 جنيهًا بحلوان و145 للحمة البلدي بدار السلام و90 جنيها للجاموسي بفيصل
شهدت أسواق بيع اللحوم بالقاهرة والجيزة، حالة من التذبذب في الأسعار، حيث شهدت بعد المناطق تراجعا بقيمة من 10 إلى 25 جنيها، في الوقت الذي حفظت فيه مناطق أخرى على الأسعار القديمة.
وذكر نائب رئيس شعبة القصابين بغرفة مصر التجارية محمد شرف، إن أسعار اللحوم انخفضت بنسبة 5 في المائة مع دخول فصل الشتاء، مشيرا إلى أن هبوط نسب البيع والشراء أدى للجوء تجار القطاع لخفض الأسعار لإحداث انتعاشة بالأسوق وكسر حالة الركود.

وأضاف شرف، في تصريحات لـ«الشروق»، أن نسبة الإقبال لم ترتفع بالقدر الكافي خلال الأيام الماضية، متوقعا إِدامَة هبوط الأسعار خلال الفترة المقبلة حال بقاء حالة الركود كما هي، موضحا أن الركود تسبب فى خسائر لدى الجزارين، وأصحاب المواشى بالمزارع.

وأشار أن سعر كيلو اللحوم انخفض 10 جنيهات، فأصبح سعر الكيلو ينطلق من 130 جنيها حتى 150، بدلا من 135 إلى 160 جنيها، وجملة كيلو اللحوم قائم تتراوح من 50 إلى 55 جنيها، بدلا من 55 إلى 60 جنيها.

من ناحيته، ذكر رئيس شعبة القصابين، محمد وهبة، لـ«الشروق»، إن الشعبة قدمت بعض المقترحات لتنمية الثروة الحيوانية للحد من زيادة الأسعار والعمل على استقرارها، من خلال دعم المزارعين والمربيين، وإنشاء مجلس أعلى للثروة الحيوانية يهتم بقطاع اللحوم لوضع الخطط قصيرة وطويلة الأجل لتنميته، وبنود لتنمية الثروة الحيوانية وزيادة الإنتاج.

وذكر جزار بمنطقة حلوان يدعى مصطفي عبد الهادي، إن أسعار اللحوم شهدت هبوطًا ضَئِيلًا، حيث تراوح سعر كيلو اللحم الكندوز ما بين 115 و130 جنيها بدلا من 140 و160 جنيها، وسعر كيلو اللحم البتلو تراوح ما بين 120 و140 جنيها بانخفاض سجل 10 جنيهات، وتراوح سعر كيلو اللحم الضأني بين 130 و140 جنيها بعدما كان 150 جنيها.

وذكر صالح عبد الحميد، صاحب محل جزارة بمنطقة دار السلام، إن أصحاب المحال بالقاهرة يبيعون بأسعار متفاوتة من منطقة إلى أخرى، حيث يتراوح سعر كيلو اللحمة البلدي ما بين 135 إلى 145 جنيها، والكبدة 160 جنيها، وتراوح سعر كيلو البتلو ما بين 140 إلى 150 جنيها، وكيلو اللحم الضأن ما بين 105 إلى 115 جنيها، وسعر كيلو البقري الكبير 110 جنيه.
وأضاف عبد الحميد، لـ«الشروق»: "أغلب بائعي اللحمة في مصر متمسكين بالسعر الحالي، لآن المواشي تأتي لهم بأسعار مرتفعة من المحافظات سواء من الوجه البحري أو القبلي، وانخفاض الأسعار يسبب لنا بعض الخسائر في ظل الظروف حالة الركود".
وأشار شكري عاطف، صاحب محل جزارة بمنطقة البساتين، إلى هبوط أسعار اللحمة في المحافظات بشكل أكبر من مصر وخاصة بمحافظة المنيا وقنا وبني سويف، بسبب أن "المواشي" في فصل الشتاء تتغذى على البرسيم وليس العلف بصورة كبيرة، بالإضافة لانخفاض سعر العلف في الفترة الأخيرة.

وأكمل عاطف: "أبيع أرخص من محال الجزارة الموجودة في المنطقة لآني أقوم بتربية المواشي بنفسي في مزرعة صغيرة بالقرب من حلوان، حيث أبيع كيلو اللحمة البلدي ما بين 110 إلى 125 جنيها، والكبدة بـ140 جنيها، متابعا: "سوق اللحوم يشهد تَأَخَّر في عملية البيع والشراء من بداية عيد الأضحى وحتي الآن، حيث تغيرت العادات الشرائية لدى المواطنين فمن كان يتراجع شراء اللحوم المجمدة ومن المجمعات الاستهلاكية الآن يشتريها.

وذكر محمد همام، جزار بمنطقة شارع العشرين بفيصل، إن أسعار اللحوم بالمنطقة شهدت بعض الانخفاض بعدد من المحال، مرجعا سبب الانخفاض إلى عزوف المواطنين عن شرائها، وشراء اللحوم التي تطرحها وزارة التموين سواء كانت سودانية أو برازيلية من منافذ القوات المسلحة والجمعيات الاستهلاكية، مشيرًا إلى أن أسواق المواشي تشهد ركودًا كبيرًا.

وشهد سوق المنيرة بإمبابة، تنافسًا بين الجزارين لخفض سعر الكيلو، وجذب أكبر مجموع من الزبائن، بعد بُلُوغ الكيلو إلى 100جنيهًا بدلًا من 140جنيها، وذكر عمرو الوزيري، صاحب محل جزارة، إنهم خفضوا الأسعار بعد زيادة المعروض في الأسواق وانخفاض أسعار الماشية ووجود حالة من الركود، بالإضافة إلى إحجام المواطنين عن الشراء، حيث يفضلون شراء الدواجن والأسماك.

وأضافت أمل عبد العاطي، موظفة بالقطاع العام، أنها لم تشتري اللحوم البلدي بعد عيد الأضحى بسبب اعتمادها على الدواجن الحية والمجمدة، وفي حالة شراء اللحوم تشتري السودانية أو اللحوم المجمدة التي لا يتجاوز سعرها 75 جنيها، مكملة: "الميزانية لا تتحمل شراء اللحوم البلدي بالأسعار المبالغ فيها هذه الأيام" .

وذكر محمد السيد، عامل بالقطاع الخاص، إن بعض الجزارين خفضوا الأسعار حوالي 20 إلى 25 جنيها للكيلو الواحد، بينما مازال هناك جزارون يتمسكون بالسعر القديم بواقع 140 جنيها، مطالبًا التموين بالتدخل وشن حملات على جميع محلات الجزارة خاصة في المدن والأحياء الشعبية لضبط الأسواق وإجبار الجزارين على خفضها.

وتابع السيد، أن بعض الجزارين الذين رفضوا تخفيض الأسعار، تعمدوا إثارة المخاوف بين الأهالي بإيهامهم أن اللحوم التي يتم طرحها بأسعار مخفضة قد تكون لماشية نافقة، خاصة بعد إحضار اثنين من الجزارين يقومان بسلخ رأس ماشية نافقة تمهيدًا لطرحها للبيع.

وفي سياق آخر، سجلت أسعار اللحوم المجمدة انخفاضا ملحوظا مقارنة بنظيرتها من اللحوم البلدي، حيث سجل سعر كيلو اللحمة المجمدة 69 جنيهًا، فيما سجل كيلو الكبدة المجمدة 34 جنيهًا، وكيلو اللحمة البفتيك 72 جنيهًا، واللحمة الشاورمة 70 جنيهًا، وسجل سعر كيلو الكفتة 45 جنيهًا واللحمة الخضار 65 جنيهًا والسجق المدخن 30 جنيها.

برجاء اذا اعجبك خبر تذبذب أسعار اللحوم بأسواق مصر والجيزة.. ومواطنون: «الميزانية لا تتحمل» قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : بوابة الشروق