الجنيه السوداني يتراجع في السوق السوداء
الجنيه السوداني يتراجع في السوق السوداء

الجنيه السوداني يتراجع في السوق السوداء

حسبما ذكر الحياة ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر الجنيه السوداني يتراجع في السوق السوداء .

صحيفة الوسط - جرى تشاور الجنيه السوداني عند حوالي حوالي 37.5 جنيه مقابل الدولار في السوق السوداء أمس (الثلثاء)، منخفضا حوالى عشرة في المئة عن الأسبوع السابق، حينما وسع «البنك المركزي» النطاق الذي يسمح للبنوك بتداول إمداداتها الشحيحة من الدولارات، وفق ما أعلن تجار في العملة.

وضعف الجنيه السوداني في السوق السوداء في الأسابيع القليلة الماضية وسط تَأَخَّر حاد في العملة الصعبة.

وبلغت العملة السودانية مقابل الدولار حوالى 28 جنيهاً في السوق السوداء في بداية كانون الثاني (يناير) الحالي، حينما هبوط الخرطوم سعر الصرف الرسمي للعملة إلى 18 جنيهاً، مقابل الدولار من 6.7 جنيه.

وذكرت شركات أنها غير قادرة إلى حد كبير على تدبير احتياجاتها من العملة الصعبة بهذا السعر الرسمي، وسط تَأَخَّر حاد في الدولارات في النظام المصرفي الرسمي.

وفي محاولة لتحسين السيولة الدولارية، بدأت البنوك التجارية الأسبوع السابق بيع الدولارات عند حوالى 20 جنيها مقابل الدولار، ارتفاعا من 18 جنيها في وقت سابق، بعدما وسع البنك المركزي نطاق تشاور البنوك للدولار إلى 16 - 20 جنيها.

وأشار مصرفيون إلى إن السيولة لا تزال منخفضة. وذكر مصرفي «لا نزال نتعامل عند 20 جنيها مقابل الدولار، لكن البنوك ليس لديها سيولة كافية من العملة الصعبة لتلبية احتياجات الاستيراد، لذا تلجأ الشركات والمستوردون للسوق السوداء».

برجاء اذا اعجبك خبر الجنيه السوداني يتراجع في السوق السوداء قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الحياة