القطاع الخاص يعود للتوسع.. والحكومة متفائلة بأداء الاقتصاد خلال 2018
القطاع الخاص يعود للتوسع.. والحكومة متفائلة بأداء الاقتصاد خلال 2018

القطاع الخاص يعود للتوسع.. والحكومة متفائلة بأداء الاقتصاد خلال 2018 حسبما ذكر المصرى اليوم ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر القطاع الخاص يعود للتوسع.. والحكومة متفائلة بأداء الاقتصاد خلال 2018 .

صحيفة الوسط - اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

أظهرت أستطلاع قمة مصر للأفضل التى انعقدت الأسبوع الماضى بالقاهرة بمشاركة حكومية وخاصة موسعة وتحت رعاية رئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل، عن أستطلاع مبشرة متوقعة لأداء الاقتصاد المصرى خلال العام الجارى، فى ظل رُجُوع القطاع الخاص للتوسع فى السوق المصرية بعد فترة طويلة من التراجع والانحسار، مع مرور أضخم من عام على بدء إجراءات الإصلاح الاقتصادى الصعبة التى اتخذتها مصر فى مطلع شهر نوفمبر 2016، بداية بتحرير سعر إِنْفَـاق، وتقليص كبير للدعم على السلع الأساسية والمحروقات.

وعكست القمة التى إحتفت بأفضل 100 شركة مقيدة فى البورصة المصرية وأفضل 50 سيدة سُلُوك خلال عام 2017، تفاؤلاً من القطاع الخاص بخصوص الأزدهار الاقتصادى خلال العام الجارى وتحسن مناخ الاستثمار مع تزايد التوقعات من المؤسسات المشاركة ورؤساء الشركات بزيادة معدلات الأزدهار خلال الفترة المقبلة، ونمو الاستثمارات الأجنبية بفضل التطورات الإيجابية التى ساهمت فى تهيئة وزيادة تنافسية السوق المصرية، لاسيما بعد صدور قانون الاستثمار الجديد وإقرار لائحته التنفيذية، إلى جانب إصدار قانون التراخيص الصناعية.

وتعتبر «قمة مصر للأفضل» أول تصنيف مصرى للشركات العاملة بالسوق المحلى والسيدات من مختلف القطاعات الاقتصادية، حيث انطلق هذا التصنيف فى عام 2015 وتبنته الحكومة، برعاية متواصلة منذ بدء دورته الأولى، وتُعبّر النتائج التى تم إعلان تفاصيلها خلال القمة، عن جهود الدولة المصرية لتحسين سُلُوك السوق، وتمثل انعاكساً دقيقاً وإيجابياً لنتائج برنامج الإصلاح الاقتصادى الذى تبنته القيادة السياسية ونفذت جزءا كبيرا منه خلال الفترة الماضية.

خلال جلسة «الثقة فى المستقبل» بمشاركة 5 وزراء:الدولة تدرس حوافز وضمانات جديدة للمستثمرين.. والمرأة شريك أساسى فى التنمية والقيادة

سحر نصر تفتتح منتدى الأعمال «المصري-الياباني» في طوكيو - صورة أرشيفية

انعقدت جلسة بعنوان «الثقة فى المستقبل» خلال افتتاحية القمة، شهدت تسليط الوزراء المشاركين الضوء على أبرز مستهدفات الدولة خلال العام الجارى لرفع معدلات الأزدهار وخفض معدلات البطالة عبر استكمال محاور برنامج الإصلاح الاقتصادى بالإضافة إلى المؤشرات الاقتصادية المتوقعة خلال ٢٠١٨، مع التركيز على دور الفتاة فى التنمية الاقتصادية.

وأطلقت القمة شركة من الرسائل الإيجابية المتعلقة بمناخ الاستثمار فى مصر، واستعرضت تطورات مناخ الأعمال فى مصر خلال الفترة الأخيرة على إثر القرارات الإصلاحية التى اتخذتها الدولة والتى من المتوقع أن تؤسس لمستقبل أفضل، وتنعكس إيجاباً على حجم أعمال الشركات المختلفة فى المستقبل القريب، على نحو يسْعَفَ فى تعظيم القيمة المضافة بالاقتصاد وتحريك معدلات الأزدهار الحقيقية للناتج المحلى الإجمالى.

وذكرت الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، إن المؤشرات الاقتصادية للربع الأول من العام تدعم تفاؤل الحكومة بتحقيق معدلات إِنْتِعاش مرتفعة بنهاية العام المالى الجارى، مشيدة بدور شركات القطاع الخاص الناجحة فى دعم الاقتصاد المصرى وتوفير المزيد من فرص الشغل.

وأضافت أن الدولة تعمل على تهيئة المناخ الملائم للاستثمار لجذب المزيد من الاستثمارات خلال المرحلة المقبلة وقامت بوضع خريطة استثمارية شاملة لكافة الفرص الاستثمارية المتوفرة وأصدرت حزمة من التشريعات الهامة والملحة، فى مقدمتها قانون الاستثمار الجديد ولائحته التنفيذية، لضمان النفاذ والقدرة لكافة أجهزة الدولة على منح الحوافز والضمانات المجدية للمستثمرين.

وأثبتت وزيرة الاستثمار على أن الدولة تشهد أزهى عصور دعم الفتاة بما يساهم فى زيـادة مستوى الأداء والعمل لخدمة مصر والمساهمة فى زيـادة معدلات إِنْتِعاش الاقتصاد المحلى مشيرة إلى أن الرئيس السيسى داعم قوى للمرأة المصرية، ويشجعها باستمرار على الشغل والمشاركة فى تنمية المجتمع والاقتصاد القومى.

من جانبها أشادت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والإصلاح الإدارى، بحرص القمة على إِحْتِـفَاء السيدات الأكثر تأثيرًا فى المجتمع علي المدار السنويً، مشيرة إلى توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى المستمرة بضرورة إِحْتِـفَاء الفتاة ودعمها فى كافة مواقعها العملية بقطاعات الدولة وهو ما يعد مؤشر هامة فى تقدير الفتاة وإعلاء مكانتها.

وأضافت خلال القمة، أن طريقة الدولة الاقتصادية سيتم إعلانها مارس القادم والتى تستهدف تحقيق معدل إِنْتِعاش فى الاستثمار الكلى بنسبة ٢٠٪، مشيرة إلى تحقيق معدلات إِنْتِعاش خلال الربع الأول من العام المالى ١٧/٢٠١٨ بنسبة ٥.٢٪ وذلك رغم مرور الدولة بمرحلة إصلاح اقتصادى صعبة للغاية خلال الفترة الماضية.

وذكر خالد بدوى وزير قطاع الأعمال العام، إن إعادة هيكلة قطاع الأعمال أصبح هدفاً لجميع أجهزة الدولة وأحد أهم أولويات المرحلة المقبلة وذلك من خلال رغبة صادقة للإصلاح من خلال حلول جذرية ستكون شبيهه بالحلول التى تم اتخاذها لإعادة هيكلة منظومة الدعم.

وأشار إلى أن الشركات تنقسم إلى 3 أنواع، الأولى شركات ناجحة ويجب توسيعها ودعمها لتصبح إقليمية ودولية، والثانى شركات خاسرة يمكن تحوليها للمكسب، والثالث شركات يصعب إصلاحها وبالتالى يجب إعادة النظر فيها لوقف نزيف الخسائر وخاصة أنها عبء على الاقتصاد.

ولفت إلى أهمية تسريع وتوسيع قاعدة ملكية الشركات بالبورصة وخاصة مع تزايد حجم التداول، موضحا أنه تم توقيع مذكرة أتفاق مع وزارة المالية لطرح 10 شركات بالبورصة خلال الفترة القادمة، مؤكدا على أهمية أستعراض الشركات بالبورصة تشجيعًا للاستثمار وزيادة رؤوس الأموال.

وذكر الدكتور هشام عرفات وزير النقل، إن الوزارة وضعت طريقة متكاملة لدعم التنمية الاقتصادية بقطاع النقل وتقديم خدمات ذات جودة عالمية وفتح آفاق الاستثمار فى القطاع أمام المستثمرين المحليين والأجانب.

ولفت إلى أن الدولة تقوم بتنفيذ إستراتجية شاملة لتحديث المرافق الحيوية عبر تطوير الموانىء وصيانة البنية الأساسية والاستغلال الأمثل للبنية الأساسية والتكامل مع المشروعات المستقبلية للدولة المتمثلة فى العاصمة الإدارية الجديدة ومحور قناة السويس والخطة التنموية الشاملة لسيناء.

وأثبت اللواء أبو بكر الجندى وزير التنمية المحلية، على اهتمام الدولة والقيادة السياسية بالتنمية الإقليمية لافتا إلى أن الوزارة قاربت على الانتهاء من وضع طريقة عمل لتنمية محافظتى قنا وسوهاج، تستهدف تنمية تلك المحافظات والبنية التحتية بها.

وأشار الجندى أن ذلك يأتى فى إطار اهتمام الدولة بتنمية صعيد مصر والذى تم إهماله لفترات طويلة ولكن بدأت الحكومة حاليًا فى وضعه على قمة أولوياتها.

أشار إلى أن الوزارة وضعت أولويات لما سوف يتم تنفيذه خلال الفترات المقبلة حيث يأتى على قمة الاهتمام حاليا دعم البنية الديمقراطية والتى يأتى على رأسها الانتخابات الرئاسية المقبلة.

ولفت الجندى إلى أن قانون المحليات سيتم الانتهاء منه قريبًا والذى يعد من القضايا الحالية التى تشغل الوزارة والذى يترتب عليه انتخابات المحليات والتى تعد المدرسة الديمقراطية التى يمارس فيها المواطنون حقوقهم الدستورية حيث حدد صحيفة الوسط المصرى مكونات تلك الانتخابات سواء فى القرية والمركز والمحافظة.

«أفضل 100 شركة» .. تفوق ملحوظ للبنوك والقطاع العقارى

تجمعات قمة مصر للأفضل

احتفت قمة الأفضل بنجاح المؤسسات والشركات المميزة فى مصر وجهود القائمين عليها والذين أسهموا بدور فعال فى أستطلاع الاقتصاد المصرى خلال العام الماضى، حيث أثبتت ريادتها واستطاعت بنتائج أعمالها المميزة أن تكون نموذجا لقوة الاقتصاد المصرى، ومؤشرا إيجابيا لقدرة الدولة على تنفيذ مستهدفات رؤية 2030. وصنفت القمة أفضل 100 شركة أداءاً فى السوق المصرية، معتمدة على مجموع من المعايير المالية والاقتصادية المنضبطة، واقتصر التقييم على الشركات المدرجة فى البورصة المصرية، لتوافر البيانات المالية الخاصة بأدائها خلال عام 2017.

وقامت الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار، بتكريم الشركات بالإنابة عن رئيس مجلس الوزراء، وشارك فى التكريم محمد فريد رئيس البورصة المصرية.

واعتمد التصنيف لأقوى 100 شركة فى مصر على أبحاث عميقة لأكبر وأهمّ الشركات المدرجة فى البورصة من خلال تحليل الشركات فى الفترة من سبتمبر 2016 حتى سبتمبر 2017، عبر شركة من المعايير الاقتصادية والمالية السليمة.

وتنوع التوزيع القطاعى لقائمة الـ100 شركة الأفضل، حيث ضمت القطاع المالى، والصناعة والمرافق، والطاقة، والعقارات.

وتم استبعاد الشركات المحققة لخسائر أو المثار بشأنها مشكلات قضائية أو لم تقم بإتخاذ إجراءات لإعادة الهيكلة أو حالات الملكية المشتركة لنسبة 30 في المائة فأكثر من بين أسهم الشركات المستوفاة لمعايير التصنيف، أو عدم تَعَهّد الشركة المصدرة بقواعد وإجراءات الإفصاح.

ضم القطاع العقارى والتنموى مجموع من الشركات منها، شركة طلعت مصطفى القابضة، وشركة السادس من أكتوبر – سوديك، أوراسكوم للإنشاء، إعمار مصر، مصر الجديدة للإسكان، أوراسكوم للتنمية، وبالم هيلز للتعمير.

وضم القطاع البنكى والمالى، بنك التعمير والإسكان، البنك التجارى الدولى - مصر، مصرف أبو ظبى الإسلامى - مصر، بنك البركة - مصر، البنك المصرى لتنمية الصادرات، بنك الكويت الوطنى، بنك قناة السويس، بنك الاتحاد الوطني- مصر، كريدى أجريكول – مصر، شركة بلتون المالية القابضة، المهندس للتأمين، والنعيم، وبرايم القابضة.

وضم قطاع الاتصالات الشركة المصرية للاتصالات، أورنج مصر، فودافون مصر، راية لمراكز الاتصالات.

وجاء فى قائمة القطاع الصناعى، شركة حديد عز، جهينة للصناعات الغذائية، النساجون الشرقيون، مينا فارم للأدوية، السويدى إليكتريك.

جوائز جديدة للمتفوقين: من ذوى الاحتياجات الخاصة

جوائز للمتفوقين من ذوى الاحتياجات الخاصة

أطلقت القمة جوائز خاصة للمتفوقين من ذوى الاحتياجات الخاصة للمـرة الأولي بالتعاون مع التجارى وفا بنك إيجيبت، وذلك بهدف دعم وتكريم الكوادر الشابة والملهمة وتحفيز روح الأزدهار وتطوير الكوادر البشرية فى المجتمع اتساقاً مع رؤية الدولة الرامية لتنمية العنصر البشرى ليمثل مركز التنمية الاقتصادية فى مصر المستقبل.

واقتنص الجائزة الأولى البطل المصرى عمرو حجازى والذى تمكن من السباحة من مصر للأردن بقدم واحدة متحدياً ظروفه الخاصة، بينما قدمت الجائزة الثانية للبطلة سلمى علاء التى لم يعقها كونها متلازمة داون من الحصول على المركز الأول علي المستوي العالميً فى الكاراتيه بألمانيا عام 2014.

«أفضل 50 سيدة».. زِيارَة قوى لقيادات القطاع الخاص

أفضل 50 سيدة تأثيرا خلال عام 2017

قامت القمة بتصنيف أفضل 50 سيدة تأثيرا خلال عام 2017 وتكريمهن، وفقا لتصنيفات ومعايير علمية وثابتة.

وقام «منتدى الخمسين» الذى يعد أول شبكة متنامية تضم أقوى 50 سيدة تأثيرًا فى الاقتصاد المصرى باختيار قائمة الخمسين التى شهدت تنوعا كبيرا. ووصل مجموع عضوات المنتدى ١٥٣ سيدة ليشكل التجمع الأبرز للسيدات التكنوقراط فى مصر.. قام بتكريم الفائزات لهذا العام، الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى، والدكتورة مايا مرسى رئيس المجلس القومى للمرأة؛ وجاءت الجوائز التى منحت لهن برعاية البنك الأهلى المتحد، حيث شاركت نيفين المسيرى رئيس مجلس حكومة البنك فى مراسم التكريم.. وجاء فى قائمة المكرمات الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة، ونادية عبده، محافظ البحيرة، والنائبة البرلمانية أنيسة حسونة، وميرفت سلطان رئيس بنك تنمية الصادرات، ومى أبو النجا وكيل محافظ البنك المركزى المصرى، وهبة هجرس رئيس لجنة ذوى القدرات الخاصة بالبرلمان، وهالة أبو بكر خبيرة الطاقة المتجددة والناشرة داليا إبراهيم، ود. نجلاء الأهوانى وزيرة الترابط المشترك الدولى السابقة، وغدير حجازى مساعد وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، وراندا المنشاوى وكيل أول وزارة الإسكان، وعدد من الشخصيات النسائية البارزة فى المجتمع المصرى.

«I events» «Taqatak» «En2al» يحصدون جوائز رواد الأعمال

حصد جوائز رواد الأعمال

حصد جوائز الأفضل من رواد الأعمال، عمرو منسى رئيس مجلس حكومة شركة «I events»، ومصطفى أشرف مؤسس شركة «Taqatak»، وخالد يوسف مؤسسة شركة، «En2al» نظرا لدورهم الرائد فى تأسيس شركات هامة تساهم فى الارتقاء بالاقتصاد المصرى وزيادة ثقافة الاستثمار فى الشركات الرائدة، وذلك فى إطار موسع لعملية التحول الشامل التى تتبناها الدولة خلال المرحلة الحالية لقيادة العملية الاقتصادية للوصول إلى تحقيق الأهداف التنموية.

وقام حسن عبد الله – الرئيس التنفيذى للبنك العربى الأفريقى الدولى الراعى للجوائز، بتكريم الفائزين وتسليمهم جوائز مالية فى إحتفاء كبير من مجتمع الأعمال المشارك فى القمة. وذكر حسن عبد الله، إن البنك يسعى من خلال إِحْتِـفَاء هذه الشركات لتحفيزهم على المضى بشكل ثابت فى تطوير آدائهم فى عالم الأعمال، مثنيا على شركاتهم الرائدة التى تعزز من قوة ومفهوم الشركات الناشئة فى السوق المصرية، والتى تساهم بفعالية فى الارتقاء بالاقتصاد المصرى وخلق فرص توظيف متطورة.

وأشار إلى أن البنك سيواصل جهوده فى مساعدة رواد الأعمال والمبتكرين فى تأسيس وتوسعة أعمالهم الخاصة، لتعزيز ثقافة الشغل الحر ودعم ثقة الناجحين فى أنفسهم لمواصلة العطاء والتطور، مؤكداً على أن الفائزين بالجوائز هذا العام يمثلون قدوة ومثل إستثنائى يحتذى به فى تأثير رواد الأعمال الإيجابى فى المجتمع والاقتصاد المصرى بشكل كامل.

برجاء اذا اعجبك خبر القطاع الخاص يعود للتوسع.. والحكومة متفائلة بأداء الاقتصاد خلال 2018 قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : المصرى اليوم