مصر تستغنى عن أسطوانات البوتاجاز فى 2022
مصر تستغنى عن أسطوانات البوتاجاز فى 2022

مصر تستغنى عن أسطوانات البوتاجاز فى 2022

حسبما ذكر الدستور ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر مصر تستغنى عن أسطوانات البوتاجاز فى 2022 .

صحيفة الوسط - أصدر المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، تعليمات مشددة لـ9 شركات بترول تعمل فى توصيل الغاز الطبيعى للمنازل، بسرعة الانتهاء من توصيل خطوط الغاز الأرضية بعدد من محافظات الوجه البحرى والصعيد، تمهيدًا لتوصيل الغاز الطبيعى لمليون و350 وحدة سكنية قبل نهاية العام الجارى 2018، وفقًا لتعليمات الرئيس عبدالفتاح السيسى.

وأعلنت شركات الغاز وفقا للتعليمات حالة الطوارئ القصوى، استعدادًا لبدء الشغل والانتهاء من توصيل الغاز للمنازل قبل نهاية العام 2018.

وكان وزير البترول اجتمع برئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل خلال الأسبوع الماضى، لمناقشة كيفية تدبير تكلفة توصيل الغاز لعدد مليون و350 وحدة سكنية قبل نهاية العام الجارى 2018، وتذليل جميع العقبات التى تتلقي تنفيذ المشروع، وخاصة مع المحليات فى جميع المحافظات المخطط لها توصيل الغاز الطبيعى من حيث مد الخطوط الأرضية والتوصيلات الفرعية بالشوارع وأعمال الحفر ونقل كابلات التليفونات والكهرباء بالشوارع.


وعقد المهندس طارق الملا اجتماعًا عاجلًا برئيس الشركة القابضة للغازات الطبيعية ورئيس الهيئة العامة للبترول وعدد 9 رؤساء شركات من الشركات العاملة فى مجال توصيل الغاز الطبيعى للمنازل، وذلك لعرض خطط الشركات فى عملية سرعة تنفيذ المشروع.

ومن ناحيته أثبت المهندس محمد مؤنس وكيل أول وزارة البترول لشئون الغاز، فى تصريحات لـ"صحيفة الوسط"، أن الوزارة تعمل على إنجاز هذا الشغل القومى وفقاً لتعليمات الرئيس عبدالفتاح السيسى، وننتظر الاعتمادات المالية اللازمة لإنهاء المشروع، بالرغم من أن هناك شركات تعمل بالفعل على توصيل الغاز حاليا فى جميع المحافظات وفقاً للخطة القومية للوزارة.


ومن هذه الشركات المكلفة بتوصيل الغاز للمنازل "تاون جاس، غاز مصر، ناتجاس، وادي النيل للغاز، سيتي جاس، ريبكو جاس، الفيوم للغاز، ناشيونال جاس، ترانس جاس".

وتهدف وزارة البترول للقضاء على أسطوانات البوتاجاز خلال 2022، حيث تستهلك مصر نحو مليون و100 ألف أسطوانة بوتاجاز يوميا حسب المؤشرات الصادرة عن وزارة البترول والثروة المعدنية، وتبلغ فاتورة استيراد البوتاجاز من الخارج نحو 2 مليار و330 مليون جنيه ويصل حجم الاستيراد إلى نحو ١٨٠ ألف طن خام بوتاجاز شهريًا، ما يعادل ٦ آلاف طن في الأن، ويبلغ مجموع مستودعات البوتاجاز فى محافظات مصر نحو 3850 مستودعًا خاصًا وحكومة موزعة على القرى والمدن فى المحافظات، وتصل تكلفة الأسطوانة الواحدة إلى نحو 120 جنيهًا بعد زيادة سعر البترول الخام علي المستوي العالمي ويتم دعمها للمواطن بنسبة تصل إلى 80 جنيها بحيث تباع للمستهلك بسعر 30 جنيهًا.

وتنوى الحكومة زيـادة الدعم نهائيا بشكل تدريجى على جميع المنتجات البترولية خلال العام القادم 2019، بحيث يصل الدعم إلى مستحقيه، كما تعمل وزارة البترول على الاكتفاء الذاتى من الغاز خلال العام الجارى 2018 ووقف الاستيراد من خلال الاكتشافات البترولية الجديدة ومنها حقل "ظهر"، والتى تم وضعها على الشبكة القومية للغاز وتقليص فاتورة الاستيراد ما يوفر على الدولة نحو 90 مليون دولار شهريا، والاستفادة من الفائض فى تلبية احتياجات المصانع وتوصيل الغاز للمنازل والعمل على القيمة المضافة فى صناعة البتروكيماويات والعمل على تصديرها وجذب استثمارات أجنبية جديدة.

برجاء اذا اعجبك خبر مصر تستغنى عن أسطوانات البوتاجاز فى 2022 قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الدستور