«الوكيل»يؤكد أن فرص أمام «قطاع الأعمال» للمشاركة فى إعمار بغداد
«الوكيل»يؤكد أن فرص أمام «قطاع الأعمال» للمشاركة فى إعمار بغداد

«الوكيل»يؤكد أن فرص أمام «قطاع الأعمال» للمشاركة فى إعمار بغداد

حسبما ذكر الدستور ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر «الوكيل»يؤكد أن فرص أمام «قطاع الأعمال» للمشاركة فى إعمار بغداد .

صحيفة الوسط - ذكر أحمد الوكيل، رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية، إن هناك العديد من الفرص أمام شركات قطاع الأعمال المصرية؛ للمشاركة فى عملية إعادة إعمار بغداد، مشيرا الى أن الاتحاد يدرس حاليًّا الدخول فى تحالفات تجارية، لتنفيذ مجموع من المشروعات ضمن طريقة إعادة الإعمار.

وأضاف "الوكيل"، في تصريحات الأن بعد مشاركته فى مؤتمر الكويت الدولى لإعادة إعمار بغداد، أن قطاع الأعمال فى مصر مؤهل بشكل كامل للحصول على مشروعات كبرى فى طريقة إعادة إعمار بغداد؛ وذلك بعد اكتسابه الخبرات اللازمة لعمليات إعادة الإعمار، وبخاصة فى مجال إنشاء الطرق، ومحطات الطاقة، والمستشفيات، والمدارس، والاتصالات، وهى جميعها مشروعات يحتاجها بغداد فى الوقت الحالى.

وأشار الوكيل أن فعالية الشركات المصرية فى مشروعات إعادة الإعمار، ستكون فى الغالب من خلال تحالفات مع الشركات التي ستستفيد من المنح التى أسفر عنها مؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار بغداد، مرجحا أن تكون تلك التحالفات مع شركات كويتية، أو أمريكية، وكذلك مع شركات عراقية، لقدرتها على توفير عنصر الأمن لشركات قطاع الأعمال فى بغداد.

وفيما يتعلق بالاستعدادات المصرية لعمليات إعادة الإعمار فى سوريا وليبيا، ذكر الوكيل إن الوضع فى سوريا وليبيا مختلف تماما عن بغداد؛ إذ إن فرص الشركات المصرية فى الحصول على عقود تنفيذ بهما، أكبر من تلك التى فى بغداد.

وأشار إلى أنه بالنسبة إلى طربلـس، فإن الطريق البري الواصل بين البلدين، من شأنه تيسير عملية نقل المواد الخام بتكلفة أقل، فضلا عن العمالة المصرية الكبيرة الموجودة فى طربلـس، وبالتالى فحتى الشركات الأجنبية ستحتاج إلى المنتج المصري الأرخص كلفة فى النقل، وكذلك إلى العامل المصرى الموجود بالفعل فى طربلـس، فى عمليات إعادة الإعمار.

بالنسبة لسوريا، أشار الوكيل "زرت سوريا فى أغسطس الماضى، والناس هناك يرحبون ترحيبا كبيرا بالتواجد المصرى، وبخاصة وأن المصريين كانوا متواجدون من الأساس قبل الأنباء في العديد من المشروعات الاستثمارية الناجحة، وبالتالى فإن فرصتنا كبيرة جدا فى الحصول على مشروعات فى إطار إعمارها".

وانتقالا إلى الشأن الداخلى، وبشأن ما تردد عن قرب إصدار قرار بفرض رسوم إغراق على الحديد المستورد من بكين وتركيا، ذكر الوكيل إنه لا يعتقد أنه سيتم إصدار قرار بذلك، مشيرا إلى أن الغرفة اعترضت على قرار فرض رسوم إغراق على الحديد المستورد منذ نحو 45 يوما، إيمانا من الغرفة بضرورة تأهيل المنتج المحلى للمنافسة داخليا من خلال اعتماده على إمكانياته فى التطوير والتحديث، وحتى يتمكن من المنافسة خارجيا.

وعن أثر رصـد سعر الصرف على حركة الصادرات، أثبت رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية إِنْتِعاش حركة الصادرات فعليا بعد القرار، لأنه يمثل لبنة فى إصلاح السياسة النقدية والمالية لمصر، متوقعا زيادة حركة الصادرات بشكل أكبر خلال الفترات المقبلة، مع المردود الإيجابى لسياسة الإصلاح المتبعة فى الوقت الحالى.

برجاء اذا اعجبك خبر «الوكيل»يؤكد أن فرص أمام «قطاع الأعمال» للمشاركة فى إعمار بغداد قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الدستور