30 ألف معتمر فقط أدوا مناسك العمرة منذ بدء الموسم.. والشركات تستغيث
30 ألف معتمر فقط أدوا مناسك العمرة منذ بدء الموسم.. والشركات تستغيث

30 ألف معتمر فقط أدوا مناسك العمرة منذ بدء الموسم.. والشركات تستغيث حسبما ذكر بوابة الشروق ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر 30 ألف معتمر فقط أدوا مناسك العمرة منذ بدء الموسم.. والشركات تستغيث .

صحيفة الوسط - • مطالب بعقد اجتماع مصرى سعودى عاجل لبحث مشكلة تأخر سفر المعتمرين قبل تفاقمها فى رمضان


أظهرت إحصائيات وزارة القطاع السياحي، أن مجموع المعتمرين الذين أدوا المناسك خلال شهر، منذ بداية الموسم فى منتصف شهر جمادى الثانى الماضى، بلغ 30 ألف و500 معتمراً فقط، موضحًا أنه مجموع قليل للغاية فى ظل قرار مجلس الوزراء بتحديد مجموع المعتمرين خلال الموسم 500 ألف معتمر فقط منهم 100 ألف فى شهر رمضان.

وتقدمت شركات القطاع السياحي المنظمة لرحلات العمرة باستغاثة عاجلة إلى وزيرة القطاع السياحي الدكتورة رانيا المشاط، تطالبها فيها بالتدخل السريع لدى السلطات السعودية والمسئولين عن شركة «تسهيل» المسئولة عن أخذ البصمة الحيوية للمواطنين الراغبين فى آداء المناسك، بسبب كثرة الخسائر التى تعرضوا لها خلال الفترة الأخيرة، سواء فى حجوزات الطيران والفنادق من الانخفاض الحاد فى أعداد المعتمرين الذين تم إنهاء إجراءاتهم، والناتج عن قصور الشغل بالشركة، حيث يخبر المعدل اليومى لإجراء البصمة 2500 مواطنًا فقط، علاوة على الخلل فى تقنيات ربط «البصمة» بالقنصليات السعودية بمصر لإصدار تأشيرة العمرة.

كما أن جميع البصمات التى صحيفة الوسط أخذها من المعتمرين لاتظهر على الموقع الإلكترونى الخاص برحلات العمرة فى السعودية، الأمر الذى أدى إلى تكرار أخذ البصمة من جميع المعتمرين المصريين بمجرد وصولهم المنافذ السعودية.

وذكر وكيل أول وزارة القطاع السياحي ورئيس قطاع الرقابة على الشركات محمد شعلان، إنه تم الانتهاء من مراجعة برامج العمرة لعدد 77 الف و700 مواطنا، مشيرا إلى أن مجموع الشركات المصرية التى وثقت عقود العمرة مع الوكلاء السعوديين وتم تفعيلها من قبل وزارة الحج والعمرة السعودية بلغ 690 شركة سياحية.

وطالب نائب رئيس غرفة شركات القطاع السياحي وعضو اللجنة العليا للحج والعمرة ناصر تركى، بعقد اجتماع للجنة العليا للحج والعمرة بحضور القناصل السعوديين الثلاثة «السويس- الإسكندرية – مصر» وممثلى شركة تسهيل وممثل وزارة الخارجية المصرية لبحث هذه الأزمة قبل تفاقمها خلال شهر الذروة «رمضان» ووضع أسس وقواعد لسير العملية وربط البصمة بالقنصليات السعودية مع إلزامها بإصدار التأشيرة للمعتمر حال حدوث خلل تقنى بشركة «تسهيل» لحماية المواطنين، مشيرا إلى أن تكاليف البصمة ارتفعت لـ7.5 دولار، فمن الطبيعى أن يتلقى المواطن خدمة جيدة مقابل هذا السعر.

برجاء اذا اعجبك خبر 30 ألف معتمر فقط أدوا مناسك العمرة منذ بدء الموسم.. والشركات تستغيث قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : بوابة الشروق