كارثة|70 مليار جنيه نقود حديثة تم طبعها خلال 9 أشهر فقط.. من يتحكم بهذا الأمر؟
كارثة|70 مليار جنيه نقود حديثة تم طبعها خلال 9 أشهر فقط.. من يتحكم بهذا الأمر؟

صور

أظهرت معلومات رسمية للبنك المركزي المصري، أن البنك طبع نقوداً بقيمة 70.7 مليار جنيه، خلال الشهور التسع الأولى من 2016، منها 7.6 مليار جنيه خلال شهر سبتمبر السابق.

وأشارت البيانات المنشورة في تقريره الشهري إلى أن حجم النقد المصدر بلغ نهاية سبتمبر السابق 395.22 مليار جنيه مقابل 324.5 مليار جنيه في ديسمبر 20155.

ووفقا للأرقام المنشورة ارتفعت طباعة النقود في مصرخلال الفترة من يناير وحتى سبتمبر 2016 بنحو 33.33 مليار جنيه عن نفس الفترة من العام السابق والذي بلغت فيها طباعة النقود 37.4 مليار جنيه.

وتوسع البنك المركزي المصري منذ ثورة 25 يناير في طباعة النقود نتيجة الز?ادة في ا?نفاق الحكومي، الذي أسفر عن تفاقم العجز في الموازنة العامة للدولة، وأدى إلى ز?ادة الطلب على النقد في التداول.

وتؤدى الزيادة في ا?نفاق الحكومي إلى ز?ادة الطلب على  النقد في التداول، خاصة إذا كان هذا ا?نفاق في شكل ز?ادة في ا?جور والمعاشات والتعو?ضات التي تدفعها الحكومة إلى ا?فراد.

وأظهرت النتائج الختامية لأداء الموازنة العامة للدولة للعام المالي 2015 / 2016 أن العجز الكلي للموازنة العامة بلغ 339.5 مليار جنيه أي ما يعادل 12.3 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي المقدر للعام ذاته، فيما بلغ العجز279.4 مليار جنيه ما يعادل 11.5 في المائة من الناتج المحلي خلال العام المالي 2014 /2015.

وبلغ العجز 107.3 مليار جنيه خلال الفترة "يوليو-أكتوبر" 2016، أي ما يعادل 3.3 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي مقابل 96.7 مليار جنيه ما يعادل 3.5 في المائة من الناتج المحلي خلال الفترة ذاتها من العام السابق عليه.

وتعد طباعة النقود مهمة أساسية للبنوك المركزية بكافة دول العالم، وتنفيذها طبيعي طالما تمت في ظل وجود غطاء نقدي وقاعدة إنتاجية.

ويحذر خبراء الاقتصاد دائما من التوسع في طباعة النقود بشكل مفرط ودون غطاء نظرا لأنه يقيم إلى تداعيات خطيرة على الاقتصاد.

وترتبط طباعة بعدة معايير وضوابط متعلقة بالغطاء من الذهب وحجم الانتاج من السلع والخدمات ونمو الناتج المحلي الإجمالي للدولة حتى لا ترتفع معدلات التضخم وارتفاع الأسعار في السوق، ويكون جزء منها يكون بغرض إحلال بدل التالف من النقود.

م.ن

المصدر : كايروبورتال