محللون: أسهم الكويت وقطر تجتذب سيولة المؤسسات والأجانب
محللون: أسهم الكويت وقطر تجتذب سيولة المؤسسات والأجانب

من: محمود جمال

مباشر: ذكر محللون لـ"مباشر" إن سيولة المؤسسات والأجانب اتجهت للأسهم المتوسطة والكبرى المدرجة بسوقي الكويت وقطر؛ وهو ما دفعهما للارتفاع أمس.

وتوقع محللون بأسواق المال أن تستكمل أغلب أسواق الخليج أداءها المتباين، الأن الاثنين، في ظل الترقب لمسار البترول الخام بعد تزايد مخاوف تخمة المعروض مجدداً.

وأشار حسين الزاوي، عالم أسواق المال، لـ"مباشر"، إن الارتفاع الذي شهده السوق الكويتي أمس يعود الى الاسعار المغرية للأسهم في ظل أستطلاع قوية للشركات الكبرى.

وأشار الزاوي الى أن بورصة قطر شهدت دخول بعض المحافظ الاجنبية أمس وارتفعت مع استكمال زيادة تصنيفها من اف.تي.اس.إي راسل لمؤشرات الأسواق إلى وضع السوق الناشئة الثانوي.

وذكر الزاوي: إن هناك محافظَ سحبت سيولتها من أسواق الإمارات، ووجهتها إلى بورصة قطر في ظل تزايد الفرص الاستثمارية بهما.

وبين الزواي الى أن أستطلاع الشركات والتوصيات بتوزيعات الأرباح مازالت تضغط بشكل قوي على سُلُوك أسواق الإمارات.

وأضاف الزاوي: إن عدم استقرار سعر البترول الخام والأسواق العالمية، وخصوصاً الأمريكية، عوامل من الممكن أن تدفع بعض المستثمرين الى الحذر والعزوف عن التداول الأسواق.

وذكر حمود العازمي، المحلل بأسواق المال، لـ"مباشر": تشير تقلبات مستويات التداول بأسواق الخليج في جلسة أمس إلى عوامل فنية عَرَضية غير مستقرة، وإلى ترقب المستثمرين لمحفزات جديدة.

وأشار العازمي، أن أسواق الخليج ستبقى ما بين حالتي الارتفاع والانخفاض الطبيعي خلال الفترة المقبلة حتى اكتمال إعلان الشركات المتأخرة، وخصوصاً الكويتية عن أستطلاع الربع الرابع، وسياسات التوزيعات.

ونصح العازمي المتعاملين بالتريث في أخذ القرار الاستثماري؛ لحين اتضاح الرؤية بالنسبة للنفط المحرك الرئيسي للأسهم، والذي يمر بمرحلة تصحيح جديدة.

وفيما يلي مستويات إغلاق الأسواق الخليجية أمس الاثنين:

السعودية.. هبط المؤشر 0.5 %إلى 6919 نقطة.

دبي.. انخفض المؤشر 0.5 %إلى 3477 نقطة.

أبوظبي.. زاد المؤشر 0.9 %إلى 4458 نقطة.

قطر.. ارتفع المؤشر 0.7 %إلى 10407 نقطة.

الكويت.. صعد المؤشر 0.2 %إلى 6869 نقطة.

مسقط.. هبط المؤشر 0.2 %إلى 5671 نقطة.

البحرين.. هبط المؤشر 0.2 %إلى 1374 نقطة.

المصدر : مباشر (اقتصاد)