«مش عيب».. طالب صعيدي يبيع الملابس الحريمي بشواطئ الإسكندرية
«مش عيب».. طالب صعيدي يبيع الملابس الحريمي بشواطئ الإسكندرية

«مش عيب».. طالب صعيدي يبيع الملابس الحريمي بشواطئ الإسكندرية حسبما ذكر التحرير الإخبـاري ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر «مش عيب».. طالب صعيدي يبيع الملابس الحريمي بشواطئ الإسكندرية .

صحيفة الوسط - ارسال بياناتك
اضف تعليق

«أكل العيش يحب الخفية».. شعار دفع الشاب مينا فارس للتحمس تجاه صحيفة الوسط والتفوق على صعابها بحمل الملابس يوميا في همة ونشاط لعرضها على زوار شواطئ عروس البحر المتوسط. 

وبلهجة صعيدية تملؤها كلمات الفخر والاعتزاز ممزوجة بالتعبير عن متاعب ومشقة الشغل روى مينا حكايته مع بيع الملابس على شواطئ الإسكندرية، قائلا: «الشغل مش عيب واللى يستنى الحكومة شعره هيشيب»، داعيا الشباب إلى الشغل والكفاح دون انتظار الوظيفة الحكومية بسبب الظروف الاقتصادية الحالية: «محدش يستنى الحكومة هى فيها اللى مكفيها ومعندهاش وظايف لحد».

IMG_20170724_134945

واعتاد مينا صاحب الـ23 ربيعا تَرْك محافظة سوهاج في فصل الصيف منذ 9 سنوات، للعمل على شواطئ عروس البحر الأبيض المتوسط، ويعود مجددا إلى بلدته مع بداية العام الدراسي، إذ لم يتبق له سوى سنة واحدة للحصول على درجة الليسانس والتخرج من كلية الحقوق.

عرض مينا شركة من الملابس على زوار شاطئ ميامى لكنهم لم يشتروا منه، ومع ذلك لم ييأس إذ ذكر لـ"التحرير": «الرزق لازم الكل يسعى له، والمرحلة الحالية تتطلب التعب وبذل الجهد»، مؤكدا أنه لا يخل بعمله بائعا متجولا فالعمل أمر واجب على كل فرد خاصة لو كان عملا مشروعا ولا يخالف القانون.

شاهد أيضا

وتابع: «أنا بلقط رزقى وبحاول أعمل مصاريفى ودا عمل شريف، لكن حركة البيع والشراء قلت كثيرا مقارنة بالسنوات الماضية، حتى أن نسبة الإقبال على الشواطئ تعد ضعيفة، والأمر يرتبط بالارتفاع الكبير فى الأسعار، حتى من يحضرون إلى البحر تجدهم يفكرون قبل الإقبال على الشراء»، لافتا إلى أن مكسبه يتراوح من 75 إلى 100 جنيه يوميا مقابل 150 جنيها في العام السابق يجمعها بعد عمل من 12 إلى 14 ساعة يوميا.

IMG_20170724_134737

وعن طموحه بعد التخرج، أثبت أن الحصول على الشهادة والعمل كمحامٍ يتطلب 5 سنوات على الأقل، فيجب عمل دبلومة و3 سنوات تمرين ما يعنى صعوبة تحمل مشقة عمل 5 سنوات مقبلة، وبالتالى سأستمر فى الشغل الحر «مش عيب».

واختتم حديثه بقوله: «كتر خير الرئيس السيسى وإحنا عاوزين منه حاجة واحدة بس النظرة للفقير، فأنا بشتغل عشان أجيب مصاريفى الشخصية خاصة خلال الدراسة».. ليقطع كلامه، قبل أن يطلق صوتا جهوريا بمزايا المنتجات التي يحملها داعيا زوار شاطئ ميامي لشرائها لأن أسعارها مخفضة.

برجاء اذا اعجبك خبر «مش عيب».. طالب صعيدي يبيع الملابس الحريمي بشواطئ الإسكندرية قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : التحرير الإخبـاري