الأزهر يلقي اللوم أقتحام العريش «البربري» ويطالب بمكافحة تمويل الإرهاب
الأزهر يلقي اللوم أقتحام العريش «البربري» ويطالب بمكافحة تمويل الإرهاب

الأزهر يلقي اللوم أقتحام العريش «البربري» ويطالب بمكافحة تمويل الإرهاب حسبما ذكر بوابة الشروق ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر الأزهر يلقي اللوم أقتحام العريش «البربري» ويطالب بمكافحة تمويل الإرهاب .

صحيفة الوسط - أدان الإمام الأكبر أحمد الطيب شيخ الأزهر، الهجوم الإرهابي الذي ضرب أحد مساجد مدينة بئر العبد في شمال سيناء، موقعا العديد من الشهداء والمصابين واصفه بـ"البربري".

وشدد الإمام الأكبر في بيان له، على أن "سفك الدماء المعصومة وانتهاك حرمة بيوت الله وترويع المصلين والآمنين يعد من الإفساد في الأرض، وهو ما يستوجب الضرب بكل شدة وحسم على أيدي هذه العصابات المتطرفة ومصادر تمويلها وتسليحها".

وأضاف البيان: "بعد ضرب الكنائس جاء الدور على المساجد، وكأن الإرهاب يريد أن يوحد المصريين في الموت والخراب، لكنه سيندحر وستنتصر وحدة المصريين وقوتهم بالتكاتف والعزيمة".

وأثبت الإمام الأكبر دعمه ودعم الأزهر الشريف وجموع الشعب المصري لمؤسسات الدولة المصرية، على رأسها القوات المسلحة وقوات الشرطة، في جهودها للقضاء على تلك العصابات المتطرفة الخبيثة وتطهير تراب صحيفة الوسط منها.

برجاء اذا اعجبك خبر الأزهر يلقي اللوم أقتحام العريش «البربري» ويطالب بمكافحة تمويل الإرهاب قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : بوابة الشروق