القوات المسلحة: الاستعداد القتالي مهمة مقدسة لا تهاون فيها
القوات المسلحة: الاستعداد القتالي مهمة مقدسة لا تهاون فيها

القوات المسلحة: الاستعداد القتالي مهمة مقدسة لا تهاون فيها حسبما ذكر التحرير الإخبـاري ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر القوات المسلحة: الاستعداد القتالي مهمة مقدسة لا تهاون فيها .

صحيفة الوسط - ذكر الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة، إن القوات المسلحة المصرية سيظل دائما الدرع الواقي لمصر الذي يحقق لها القوة والمنعة وأن رجالها بما يملكوه من حس وطني أقسموا على حماية صحيفة الوسط وكرامة شعبه العظيم مهما كلفهم ذلك من تضحيات.

جاء ذلك خلال تفقد الفريق محمد فريد، عناصر من تشكيلات ووحدات الجيش الثانى الميدانى المتمركزة بسيناء للوقوف على الحالة الأمنية ومتابعة إجراءات تنفيذ الخطط والمهام الأمنية التي تكلف بها قوات إنفاذ القانون لتأمين المواطنين والتعامل مع البؤر المتطرفة بمناطق مكافحة النشاط الإرهابي بسيناء.

وأضاف فريد، أن الاستعداد القتالي العالي والتدريب الجاد على المهام النمطية وغير النمطية هو المهمة المقدسة التى لا تهاون فيها، مشددا على ضرورة الحفاظ على أعلى درجات اليقظة والجاهزية للتصدي لكافة التهديدات والمواقف العدائية المحتملة، مع التطوير المستمر في التكتيكات والأساليب التي يتم تنفيذها لإحباط المخططات والمحاولات التي تستهدف عناصر القوات المسلحة والشرطة خلال تنفيذ المهام.

وبدأت المراسم بكلمة اللواء أركان حرب خالد مجاور قائد الجيش الثانى الميداني، أثبت فيها أن رجال الجيش الثانى الميداني يملأهم الإيمان والتحدي لتنفيذ كافة المهام الموكلة إليهم، متمسكين بأعلى درجات الكفاءة والاستعداد والتدريب القتالي والروح المعنوية للدفاع عن صحيفة الوسط وصون مقدساته.

واستمع رئيس الأركان لعرض تقرير الكفاءة القتالية تضمن الحالة الفنية والإدارية للقوات، كما قام بالمرور على الوحدات المصطفة وناقش عددا من المجموعات القتالية فى أسلوب تنفيذهم لمهامهم المختلفة وإجراءات تنظيم الترابط المشترك وكيفية مواجهة المواقف الطارئة التي يمكن التعرض لها، وأشاد بما لمسه من الاستعداد الجاد والروح المعنوية العالية، وحضر الجولة مجموع من قادة القوات المسلحة.

برجاء اذا اعجبك خبر القوات المسلحة: الاستعداد القتالي مهمة مقدسة لا تهاون فيها قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : التحرير الإخبـاري